يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

كورونا

مقالات

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

ميديا

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

صحة

 

4 نصائح للعثور على مقاطع الفيديو التي ترغب في مشاهدتها في يوتيوب

print this page

نيسان ـ نشر في: 2021-02-19 الساعة: 23:23:41

مع تحميل أكثر من 500 ساعة من المحتوى على موقع (يوتيوب) في كل دقيقة، فإن العثور أو مشاهدة كل ما تريده في الموقع قد تكون عملية صعبة للغاية، ولكن مع ذلك هناك عدد من الحيل والطرق التي يمكنك اتباعها ستساعدك كثيرًا في العثور على مقاطع الفيديو ومشاهدتها بسهولة وسرعة.

إليك 4 حيل ونصائح للعثور على مقاطع الفيديو التي ترغب في مشاهدتها في يوتيوب:

1- تعديل التوصيات الخاصة بك في موقع يوتيوب:

أثناء مشاهدتك لمقطع فيديو في يوتيوب قد تجد أن هناك الكثير من توصيات مقاطع الفيديو ذات الصلة باهتماماتك تظهر لك في نافذة منبثقة في شاشة مقطع الفيديو نفسه بمجرد الانتهاء من المشاهدة أو في الشريط الجانبي للموقع.

في هذه الحالة قد ترغب في الضغط على إحداها أو تجاهلها بحسب اختيارك، فقد تكون هذه التوصيات مفيدة لك أو ربما ستقودك إلى عملية مشاهدة بلا نهاية وبدون هدف، ومن ثم وحفاظًا على وقتك فنوصى باختيار الخيار الثاني، ومع ذلك فهناك طرق مختلفة يمكنك التأكد من أن التوصيات التي تراها تتطابق مع اهتماماتك بشكل كبير.

لذا أول شيء يجب عليك فعله أن تكون دقيقًا في الضغط على إحدى زري (الإعجاب) Like أو (عدم الإعجاب) Dislike أسفل مقاطع الفيديو التي تشاهدها، واعتمادًا على كون مقطع الفيديو الذي شاهدته قد أعجبك أم لا، فإن الضغط على إحداها ستخبر خوارزميات موقع يوتيوب بما تفضل أن تشاهده وما لا تفضله، وبناءً على ذلك سيقوم موقع يوتيوب بتقديم التوصيات لك اعتمادًا على كيفية استخدامك للخيارين السابقين.

شيء آخر يمكنك فعله لتخصيص ظهور التوصيات التي تهتم بها، وهو بعد الدخول إلى موقع يوتيوب يمكنك الضغط على النقاط الثلاثة الموجود في الجهة اليمنى من مقاطع الفيديو التي تظهر لك في الشاشة الرئيسية واختيار خيار (غير مهتم) Not interested، أو خيار (عدم التوصية بالقناة) Don’t recommend channel في القائمة التي تظهر لك.

كما نوصي أيضًا بالانتقال إلى صفحة نشاط جوجل (Google Activity) في حساب جوجل الخاص بك، والضغط على خيار (سجل يوتيوب) YouTube History، وحذف أي مشاهدات أو عمليات بحث لا تريدها أن تؤثر في توصيات المحتوى الذي يظهر لك.

2- إدارة القنوات التي اشتركت فيها:

إذا كنت قد اشتركت في العديد من القنوات في موقع يوتيوب فإن صفحتك الرئيسية ستكون مزدحمة للغاية بمقاطع الفيديو الموصى بها وقد تفوتك بعض المقاطع المفيدة التي تقدمها هذه القنوات بالفعل، ولتنظيم القنوات المشتركة فيها وإدارتها، اتبع الخطوات التالية:

اضغط على خيار (الاشتراكات) Subscriptions في الجهة اليسرى من الشاشة الرئيسية لموقع يوتيوب.

في الصفحة التي تظهر لك، اضغط على خيار (إدارة) Manage في أعلى الجهة اليمنى.

في هذه الصفحة، يمكنك تحديد وإدارة القنوات التي تريدها، وذلك من خلال الضغط على خيار (مشترك) Subscribed في الجهة اليمنى للقناة.

اضغط على خيار (إلغاء الاشتراك) Unsubscribe في النافذة المنبثقة التي تظهر لك.

3- تنظيم قوائم التشغيل الخاصة بك في يوتيوب:

تعتبر (قوائم التشغيل) Playlists التي تُنشئها في موقع يوتيوب طريقة مفيدة لتنظيم ما تريد مشاهدته في المستقبل، وما شاهدته بالفعل، وما قد تعود إلى مشاهدته لاحقًا، وللقيام بذلك، اتبع الخطوات التالية:

اضغط على خيار (حفظ) Save أسفل مقطع الفيديو الحالي، أو اضغط على النقاط الثلاثة بجوار أي مقطع فيديو في شاشتك الرئيسية.

اضغط على خيار (حفظ في قوائم التشغيل) Save to Playlist في القائمة التي تظهر لك.

كما يمكنك استخدام خيار (المشاهدة لاحقًا) Watch Later لحفظ مقاطع الفيديو التي لا تريد مشاهدتها في الوقت الحالي، من خلال الضغط على رمز الساعة في مقطع الفيديو أو اختيارها من القائمة السابقة.

لمشاهدة مقاطع الفيديو التي قمت بحفظها، اضغط على علامة التبويب (المكتبة) Library في الجهة اليسرى من الشاشة.

4- استخدام أدوات تابعة للجهات الخارجية:

هناك الكثير من الأدوات التابعة للجهات الخارجية التي يمكنك استخدامها لتخصيص ما تريد مشاهدته في موقع يوتيوب مثل: إضافة (PocketTube) التي تتيح لك فرز اشتراكاتك في مجلدات محددة حتى تتمكن من متابعتها بسهولة أكبر، أو إضافة (Unhook) التي تتيح لك إزالة الكثير من الفوضى في واجهة يوتيوب الرئيسية، مثل: إخفاء التوصيات وتعليقات المستخدمين.