يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

contact
  • ×
  • home
  • كورونا
  • مقالات
  • الأردن
  • مال
  • عربي ودولي
  • ناشئة نيسان
  • ميديا
  • مناسبات
  • ثقافة وفنون
  • امرأة نيسان
  • منوعات
  • رياضة
  • صحة
  •  

    13 فيتامينا عدم وجودها في حياتك يعني موتك

    whatshare
    telshare
    print this page

    نيسان ـ نشر في: 2021-04-07 الساعة: 21:45:26

    shadow

    رصد العلماء 13 نوعا من الفيتامينات، غيابها لدى الإنسان يعني وفاته وموته الفوري.

    أوضح موقع "بوبيولار ساينس" العلمي المتخصص أن تلك الفيتامينات الـ13، تعتمد حرفيا عليها حياة أي شخص.

    ماذا تفعل؟

    يقول الباحثون إن تلك الفيتامينات، تساعد في الوقاية من الأمراض، وغيابها يؤدي إلى انهيار النظام الخاص بجسم الإنسان على الفور، وظهور أمراض مثل السرطان وهشاشة العظام وأمراض القلب والأوعية الدموية.

    كما أن تناول عدد أكبر مما يحتاجه الإنسان من تلك الفيتامينات يعد أمرا خطيرا أيضا، حيث تؤدي إلى تذويب الدهون في الجسم وتراكم السموم داخل الجسد، ووفاة الشخص أيضا.

    الفيتامينات الـ13

    جاءت قائمة الفيتامينات الـ13، التي حدهها الخبراء على النحو التالي:

    1- فيتامين أ:

    يحافظ فيتامين "أ" على صحة الأسنان والعظام والأغشية المخاطية والجلد

    ويمكن الحصول عليه، من الخضار الورقية الداكنة والفواكه ذات الألوان الداكنة وصفار البيض ومنتجات الألبان المدعمة (بعض الجبن والزبادي والزبدة والكريمات) والكبد والأسماك ولحم البقر.

    2- فيتامين ب 1 (الثيامين):

    يحول فيتامين "ب1" الكربوهيدرات إلى طاقة، بالإضافة إلى المساعدة في تنظيم وظائف القلب والخلايا العصبية

    ويمكن الحصول عليه، من البيض واللحوم الخالية من الدهون (مثل الدجاج) والمكسرات والبذور والبقوليات واللحوم العضوية والبازلاء والحبوب الكاملة.

    3- فيتامين ب 2 (ريبوفلافين):

    يعزز فيتامين "ب2" إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويساعد فيتامينات ب الأخرى على العمل على النحو الأمثل.

    ويمكن الحصول عليه، من البيض، واللحوم العضوية، واللحوم الخالية من الدهون، والحليب، والخضروات الخضراء، والحبوب المدعمة، والحبوب.

    4- فيتامين ب 3 (النياسين):

    يحافظ فيتامين "ب3"على صحة الجلد والأعصاب، ويمكن أن يخفض نسبة الكوليسترول.

    ويمكن الحصول عليه، من البيض والأفوكادو والأسماك (خاصة التونة وأسماك المياه المالحة الأخرى) والبقوليات والمكسرات والبطاطس والدواجن والحبوب والخبز المدعم.

    5- فيتامين ب 5 (حمض البانتوثنيك):

    يستقلب فيتامين "ب5"، ويكسر الطعام، ويساعد على إنتاج الهرمونات والكوليسترول، وتذكر دوما: أنت بحاجة إلى بعض الكوليسترول.

    ويمكن الحصول عليه، من الأفوكادو، واللفت، والبروكلي، والبيض، والبقوليات، والعدس، والفطر، واللحوم العضوية، والدواجن، والبطاطا الحلوة، وحبوب الحبوب الكاملة، والحليب.

    6- فيتامين ب 6 (البيريدوكسين):

    يساعد فيتامين "ب6" على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويحافظ على وظائف المخ، ويتوسط وظائف البروتين (تحتاج إلى المزيد من البيريدوكسين إذا كنت تأكل المزيد من البروتين).

    ويمكنك أن تحصل عليه، من الأفوكادو والموز والبقوليات والدواجن واللحوم والمكسرات والحبوب الكاملة.

    7- فيتامين ب 7 (البيوتين):

    يستقلب فيتامين "ب7" البروتينات والكربوهيدرات، ويساعد على إنتاج الكوليسترول والهرمونات.

    ويمكن الحصول عليه، ومن صفار البيض، والبقوليات، والحليب، والمكسرات، واللحوم العضوية (خاصة الكبد والكلى)، والخميرة، والشوكولاتة، والحبوب.

    8- فيتامين ب 12

    ضروري فيتامين "ب12"، لعملية التمثيل الغذائي العامة، ويساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء والحفاظ على الجهاز العصبي.

    ويمكنك أن تحصل عليه، من البيض واللحوم والحليب واللحوم العضوية (خاصة الكبد والكلى) والمحار والدواجن والأطعمة المدعمة (مثل حليب الصويا).

    ملاحظة مهمة: يمتص الجسم فيتامين ب 12 من المصادر الحيوانية بشكل أفضل من النباتات، لذلك إذا كنت نباتي أو نباتي المكمل الغذائي ربما يكون فكرة جيدة. من الأفضل تناول جرعات صغيرة عدة مرات في اليوم، لأن جسمك لا يستطيع امتصاص كميات كبيرة دفعة واحدة.

    9- فيتامين ج (حمض الاسكوربيك):

    يعتبر فيتامين "ج" أو "سي" مضاد للأكسدة، يعزز صحة الأسنان واللثة، يساعد على امتصاص الحديد، ويعزز التئام الجروح.

    ويمكن الحصول عليه، من البروكلي، وبراعم بروكسل، والقرنبيط، والملفوف (الكرنب)، والحمضيات، والبطاطس، والسبانخ، والطماطم، والفراولة.

    10- فيتامين د:

    يساعد فيتامين "د" الجسم على امتصاص الكالسيوم.

    ويمكنك أن تحصل عليه، من جسمك (ينتجه الإنسان استجابة للتعرض لأشعة الشمس)، ولكن أيضًا الأسماك الدهنية (سمك السلمون والرنجة والماكريل) وزيوت كبد السمك ومنتجات الألبان المدعمة والحبوب.

    ملاحظة: من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين "د"، من الطعام وحده، ولكن 10-15 دقيقة من أشعة الشمس ثلاث مرات في الأسبوع تكفي لجسمك لإنتاج كل فيتامين د، الذي تحتاجه (يمكنك أيضًا استخدام مصباح الأشعة فوق البنفسجية).

    11- فيتامين هـ:

    يعتبر فيتامين "ه" مضادا للأكسدة، ويساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويساعد الجسم على استخدام فيتامين ك.

    ويمكن الحصول عليه، من الأفوكادو، الخضار الخضراء الداكنة (السبانخ، والهليون، والقرنبيط)، الزيوت (القرطم، والذرة، وعباد الشمس)، والبابايا، والمانجو، والبذور، والمكسرات، وجنين القمح.

    12- فيتامين ك:

    يساعد فيتامين "ك" على تخثر الدم، وقد يعزز صحة العظام

    ويمكن الحصول عليه، الملفوف (الكرنب) والقرنبيط والخضروات ذات اللون الأخضر الداكن (البروكلي والهليون وبراعم بروكسل)، والخضروات الورقية الداكنة (السبانخ واللفت والكرنب) والأسماك والكبد ولحم البقر والبيض.

    13- حمض الفوليك:

    يعمل حمض الفوليك مع فيتامين "ب12" على إنتاج خلايا الدم الحمراء اللازمة لإنتاج الحمض النووي، ولهذا السبب غالبًا ما تتناوله النساء الحوامل لمنع العيوب الخلقية مثل السنسنة المشقوقة.

    ويمكن الحصول عليه، من الهليون، والبروكلي، والبنجر، والفاصوليا المجففة (البينتو، والبحرية، والكلى، وليما)، والخضار الورقية (السبانخ، الخس الروماني)، والبرتقال، والعدس، وزبدة الفول السوداني، وخميرة البيرة، والحبوب المدعمة، وجنين القمح.