ببغاوات تعلم بعضها السرقة في استراليا (فيديو)

نيسان ـ نشر في: 2021-08-03 الساعة:

ببغاوات تعلم بعضها السرقة في استرا

توصلت دراسة إلى أن ببغاوات "الكوكاتو" البرية علمت بعضها أساليب جديدة في الحياة، لكن إحدى الطرق تسببت بحدوث مشكلة في أستراليا.

تعلمت ببغاوات "الكوكاتو" البرية في أستراليا طريقة فتح أغطية حاويات القمامة لتستخرج بقايا الطعام.

لكن الملفت هو انتشار أساليب وطرق مختلفة في فتح الأغطية لدى الببغاوات بشكل سريع وانتقالها إلى مناطق أخرى.

ورصد المواطنون طائرا واحدا في أحد الأحياء اخترع طريقة فريدة وجديدة لفتح أغطية القمامة، لكن سرعان ما انتشرت هذه الطريقة لدى جميع طيور الكوكاتو في الضواحي القريبة، وبدأت بالتوسع، الأمر الذي أثار حفيظة العلماء واستغرابهم.


ونشرت مجلة "science" العلمية بحثا سلطت الضوء من خلاله على هذه الظاهرة، حيث أكدت نتائج البحث أن الببغاوات تعلمت من بعضها البعض.

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة، من معهد "ماكس بلانك" لسلوك الحيوان في رادولفزيل بألمانيا، باربرا كلامب: "لقد لاحظنا أن الطيور لا تفتح صناديق القمامة بالطريقة نفسها، ولكنها تستخدم تقنيات فتح مختلفة في ضواحي مختلفة، مما يشير إلى أن السلوك يتم تعلمه من خلال مراقبة الآخرين".

وقال الباحثون إن طيور الكوكاتو (Cacatua galerita) التي تعيش شرقي أستراليا، هي ببغاوات ذات أدمغة كبيرة وطويلة العمر وذات حياة اجتماعية جيدة وفريدة.

وتابعت كلامب: "كان من المثير جدًا ملاحظة مثل هذه الطريقة المبتكرة للوصول إلى مورد غذائي؛ علمنا على الفور أنه يتعين علينا دراسة هذا السلوك الفريد بطريقة منهجية".

وتلقى فريق البحث 338 تقريرًا من 44 ضاحية وصفت الببغاوات وهي تفتح علب القمامة.

وكتب الباحثون في الدراسة أنه في 93% من تلك التقارير لوحظ وجود عدد من طيور كوكاتو مجتمعة، "مما يسلط الضوء على الفرص الكبيرة للطيور لمراقبة فتح الصندوق والتعلم من بعضها البعض".

كشف تحليل قائم على الخرائط والمناطق الجغرافية أن فتح الصناديق بدأت على الأرجح في ثلاث ضواحي في سيدني حيث تذكر الناس أنهم شاهدوا هذه الممارسة قبل في عام 2018. بمجرد أن بدأ ببغاء واحد بفتح أغطية علب القمامة، انتشرت الممارسة بشكل أسرع إلى طيور الكوكاتو في المناطق المجاورة أكثر من تلك الموجودة في المناطق البعيدة، ما يشير إلى أن السلوك تم تعلمه اجتماعيًا.

(العين)