20 فائدة موثّقة للتمر

نيسان ـ نشر في: 2021-09-10 الساعة:

20 فائدة موثّقة للتمر

بحسب المقال المنشور في مجلة "pharmeasy" الطبية المتخصصة بالصحة والغذاء، يوجد 20 فائدة موثّقة للتمر أكدتها بعض الدراسات ووصفتها بـ"الأعجوبة الغذائية"، تجعل من الضروري إدخالها في النظام الغذائي كل صباح، وهذه الفوائد هي:

1- قيمة غذائية عالية جدا في حبة صغيرة جدا

تمتلئ الثمار بالكثير من الفيتامينات الأساسية والمواد المغذية المفيدة للغاية لصحة الإنسان العامة. كما أن التمور غنية جدا بالألياف والكربوهيدرات مما يجعلها من أفضل الفواكه الجافة.

2- أمعاء صحية وحركة سلسلة وإبعاد سرطان القولون

في دراسة، منحت عينة صغيرة حوالي 7 تمرات يوميًا ولوحظ أن لديهم حركات أمعاء منتظمة، كما أن التمر يمكن أن تتفاعل مع الميكروبات في الأمعاء لتقليل فرص الإصابة بسرطان القولون.

3- حقنة من مضادات الأكسدة الفعالة

4- التمر يحسن وظائف الدماغ وبعد التنكسات

5- التمر يسهل الولادة الطبيعية

6- يدعم الجسم في مواجهة مرض السرطان

كما يساعد التركيز العالي لمضادات الأكسدة في التمر أيضا في تقليل قدرة الجذور الحرة وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالسرطان.

7- يمنع العدوى الميكروبية

أظهرت دراسة أجريت باستخدام مستخلصات من نوى وأوراق التمر أنها تتميز بمقاومة فعالة ضد بعض أنواع البكتيريا الضارة.

8- محاربة مرض السكري

يزيد إنتاج الأنسولين كما أن لديها أيضا العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد في تقليل معدل امتصاص الجلوكوز من الأمعاء.

9- مضاد قوي جدا للالتهابات

10- التمر يمكن أن يحمي الكلى، لديه خصائص يمكن أن تساعد الكلى على البقاء بصحة جيدة في الظروف الصعبة.

11- التمور تحسن الخصوبة لدى الذكور

12- تعزير صحة العظام

غني بالمغذيات الدقيقة مثل السيلينيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والنحاس. وتعتبر هذه المغذيات الدقيقة الضامنة لصحة العظام

13- التمور تضاعف قوة الجهاز العصبي

غني بالمواد المغذية مثل "البوتاسيوم" ومستويات منخفضة جدًا من "الصوديوم" مما يجعله ثمرة مثالية لضمان صحة الإنسان العصبية.

14- التمر للحصول على البشرة المشرقة

لأنه يتضمن التركيزات العالية لـ"فيتامين ج" و"فيتامين د"

15- التمر يقلل معدل تساقط الشعر ويدعم فروة الرأس

16- التمر محارب للصداع الناجم عن الكحول

17- التمر "كنز من الفيتامينات"، يمكن اعتبار التمر بديلا رائعا عن مكملات الفيتامينات.

18- التمر يبعد شبح الإصابة بالعمى الليلي

19- التمر محليات ممتازة وسكاكر طبيعية بلا مشاكل

20- فاكهة متعددة الاستخدام تاريخيا تقدم بدائل واسعة

يمكن تناولها بحالتها الطبيعية الجافة أو الطازجة، أو مزجها مع الأطعمة والعصائر، وينصح بتناولها على الفطور.

(سبوتنيك)

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy