فوائد الكيوي للبشرة

نيسان ـ نشر في: 2021-09-11 الساعة:

فوائد الكيوي للبشرة

فاكهة الكيوي والتي تسمى أيضًا عنب الثعلب الصيني، هي عبارة عن فاكهة تضم كمية كبيرة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم بشكل عام، إلى جانب أن فوائد الكيوي للبشرة جعلت العديد من النساء مهتمين بها بشكل خاص.

وتعد الكيوي فاكهة مليئة بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية المفيدة التي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة معروفة بأنها تدعم صحة الجلد، وهنا يتساءل البعض ما إذا كانت الكيوي إضافة جيدة لروتين العناية البشرة، لذا من خلال هذه المقالة سنوضح فوائد الكيوي للبشرة بالتفصيل.

فوائد الكيوي للبشرة

-غنية بالعناصر الغذائية المفيدة للبشرة

العديد من العناصر الغذائية الموجودة في الكيوي يمكن أن يفيد تناولها صحة البشرة بعد طرق، فالكيوي تحتوي على فيتامين سي الذي قد يحد من تلف الجلد الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، كما يعزز هذا الفيتامين إنتاج الكولاجين ويمنع تلون الجلد.

أيضًا تحتوي الكيوي على فيتامين هـ الذي يساعد على حماية البشرة من التلف، إلى جانب اللوتين والزياكسانثين التي تقلل البقع الداكنة في البشرة وتزيد من مستويات الكاروتينات التي تحمي البشرة من الآثار الضارة لأشعة الشمس.

-تحفز إنتاج خلايا الجلد

وجدت دراسات من عام 2005 أن السكريات في فاكهة الكيوي تحفز إنتاج خلايا الجلد الكيراتينية، والخلايا الكيراتينية هي خلايا سائدة في البشرة أو بمعنى أوضح في الطبقة الخارجية من البشرة.

-تحسن أعراض الأكزيما

وجدت دراسة أجريت عام 2009 على الفئران أن تناول مستخلص الكيوي يحسن أعراض الأكزيما، وهي حالة تسبب حكة وبقع حمراء على الجلد.

هل يمكن وضع الكيوي على البشرة؟

قد يكون أول ما يتبادر إلى الذهن عند التفكير باستخدام الكيوي على البشرة صورًا لشرائح كيوي موضوعة على العين لعلاج بعض الحالات أو قناع للوجه بالفواكه، ولكن في الواقع يفضل الناس وضع شرائح الكيوي فوق الجفون لتقليل الانتفاخ والهالات السوداء.

وفي ذات السياق، هناك القليل من الأدلة العلمية التي تشير إلى أن وضع الكيوي مباشرة على الوجه أو البشرة له أي فوائد صحية، لكن على الرغم من ذلك تحتوي العديد من أمصال البشرة وأقنعة الوجه ومنتجات العناية بالبشرة على الكيوي أو بذورها أو مستخلصاتها.

مخاطر محتملة لتطبيق الكيوي على البشرة

إن أهم سبب للقلق عند استخدام الكيوي لتحسين صحة البشرة هو خطر حدوث تفاعل تحسسي، حيث إذا كان الشخص يعاني من حساسية من الكيوي فيجب تجنب تناولها أو وضعها على البشرة أو حتى استخدام المنتجات التي تحتوي على مستخلصات الكيوي.

ويعد الطفح الجلدي من الأعراض الشائعة لحساسية الكيوي، وقد تتطور ردود الفعل الشديدة إلى الحساسية المفرطة، وهو تفاعل يهدد الحياة وقد يسبب صعوبة في التنفس، أو قيء لا يمكن السيطرة عليه أو فقدان للوعي.

وبالتالي، في حال تمت ملاحظة أي أعراض غير عادية بعد تناول الكيوي أو استخدام المنتجات التي تحتوي عليها، فيجب التوقف عن تناول الكيوي فورًا حتى يتم استشارة أخصائي الرعاية الصحية حول المشكلة.

(البوابة)

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy