بيانات واستطلاعات وخلاصة لجنة التحديث

مهند مبيضين

نيسان ـ نشر في: 2021-09-21 الساعة:

أنهت لجنة تحديث المنظومة السياسية عملها، وهي بانتظار ضرب موعد محدد لتسليم مخرجاتها لجلالة الملك، حدث ذلك بعد شهور مضت على حوار طويل الأمد، وعمل جديّ، وتجاوز لكل العثرات والاستهدافات، والأهداف المتسللة، وكان لها ان تدير ظهرها لكل التحديات دون ان تزدريها بل درستها وأفادت منها، وتعلمت منها الكثير، وجاءت الاستجابة لتلك التحديات بمخرجات إصلاحية حقيقية.

كان الرهان على قوى الرفض والتشكيك بأن اللجنة لن تقدم جديداً، والبعض قال بان الاملاءات حاضرة وان القوانين جاهزة، والبعض هاجم فريق اللجنة، وهو هجوم له أسبابه ومركباته التي غذته، وثمة مخالفة وبيانات صدرت معارضة لمخرجات وأفكار اللجنة من أناس لم يعرفوا حقيقة ما انتهت اليه المخرجات، هؤلاء الذين لا يعرفون ما كان يحدث كانوا جل من قال بانه لا يثق باللجنة في استطلاع مركز الدراسات الاستراتيجية، والبعض ممن قال بعدم الثقة عائد لطبيعة عالم الاستطلاعات وغرائبيتها وعيناتها وتوقيت السؤال؟.

المخرجات في النهاية كانت تعبيراً عن حالة حوار مسؤول، وعن إرادة حقيقة عند أعضاء اللجنة بتقديم شيء للبلد، وعن رهان على التغيير لدى جلالة الملك، ولم يكن من العسير ان يحدث ما حدث لولا الجهود الكبيرة التي بذلها الزملاء كلهم وفريق الدعم اللوجستي، ودعم الإعلام المهني الملتزم بقواعد الحرفية والموضوعية.

حظيت اللجنة بفرصة واضحة ودعم ملكي وثقة كبيرة، دفعتها لتقديم مخرجات مهمة، وكان لديها متسع من الوقت، وتوفر لديها مرجعيات فكرية فيها من التنوع الكبير انتج ما انتج من مخرجات مفصلية وواضحة، نرى انها بداية لاستعادة الثقة بالمسار الديمقراطي، وستجعل المؤسسة الحزبية والبرلمانية أفضل في المستقبل، كما انها ستحدّث البلديات وعملها.

لقد مثلت اللجنة حدث الصيف الكامل، وملأت الأخبار، تعرضت لهجوم شرس، وحظيت بدعوات كثيفة من قبل المؤمنين بالإصلاح، قدّرت الاختلاف، ولامست بشخصية رئيسها واعضائها ملفات ساخنة، ولم تضع رأسها في الرمل، استمر الجو غائما احياناً واستمر الهجوم، وهو أمر مقدر ومعروفة مرجعياته ولغته الاجتماعية، ولا ضير في ان يكون هناك مخالفة، لكن المشكلة كانت في عدم ايمان البعض بوجوب التحديث والرغبة بالبقاء بما نحن عليه، وهؤلاء رفعوا شعارات مثل تهديد الهوية الوطنية والتوطين وتغير دين الدولة فكانت طروحاتهم خارج مهمة اللجنة ورسالة تكليفها السامية، فسقط تلك الاتهامات سريعا.

نعم كان هناك طبقة رافضة للجنة ورسالتها وشخوصها لأسباب غير مفهومة، لكن ثمة مجاميع كانت مواقفها مفهومة؛ لأنها أعلنت باها معنية بالخبز والفقر والحريات أكثر من التحديث، ومع كل التقدير لحاجات الناس ومواقفهم، تبقى الساسة وتحديثها سبيلاً من سبل التغيير في حياة الناس، ولذلك وجب التقدم للمجتمع بما يليق بمستقبله وحاجات ابنائه. لذا، كان يجب ان يكون قانون الانتخاب مختلفا وكذلك الأحزاب، واما مخرجات الشباب والمرأة والإدارة المحلية فإن طُبقت فإنها سوف تُحدث فرقاً يطمئن إليه الناس ويصيبهم بالخير وينتفعون به، وذلك ما هو ابقى واعظم عند ربك ثوابا وأحسن أجرا.

(الدستور)

رأي: مهند مبيضين

مقالات أخرى لـمهند مبيضين

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy

الكلمات الأكثر بحثاً

  • المشارع
  • تلاع العلي
  • سلحوب
  • مخيم حطين
  • الربة
  • ايدون
  • صويلح
  • مال وأعمال
  • ماعين
  • الفحيص
  • جلعاد
  • غور الصافي
  • الأردن
  • الملك عبدالله
  • عين جنا
  • اخبار
  • وادي السير
  • القصر
  • سحاب
  • منوعات
  • ناعور
  • عربية
  • صحة
  • عرجان
  • شيحان
  • الهاشمية
  • سحاب
  • مرج الحمام
  • ماحص
  • صحيفة
  • خريبة السوق
  • العاهل الاردني
  • قفقفا
  • الصريح
  • مادبا
  • مخيم حطين
  • الطفيلة
  • الأمير حسين
  • عبدالله الثاني
  • دير غبار
  • حبراس
  • ابو نصير
  • القطرانة
  • مجلس النواب
  • الحصن
  • الرمثا
  • كورونا
  • مخيم البقعة
  • مخيم الشهيد عزمي المفتي
  • الملكة رانيا
  • كتم
  • مناسبات
  • كريمة
  • المفرق
  • ام الاسود
  • الرصيفة
  • بيت راس
  • ام الدامي
  • رياضة
  • مطار الملكة علياء
  • خو
  • الأردن
  • عيرا
  • الديوان الملكي
  • مقالات
  • الحسين بن عبدالله
  • ناشئة نيسان
  • جبل نيبو
  • سواقة
  • ام البساتين
  • ولي العهد
  • ساكب
  • عوجان
  • جرش
  • يرقا
  • ام اللولو
  • شفا بدران
  • ابو السوس
  • عمان
  • رياضة
  • مال
  • العقبة
  • عين الباشا
  • كفرنجة
  • مخيم الوحدات
  • اربد
  • الجبيهة
  • الضليل
  • عمان
  • ثقافة وفنون
  • ام قصير
  • أخبار الأردن
  • ميديا
  • معان
  • القويسمة
  • الشوبك
  • عنجرة
  • شنلر
  • وادي رم
  • ذيبان
  • السلط
  • عربي ودولي
  • نيسان
  • يومية
  • الرصيفة
  • امرأة نيسان
  • الكرك