وفاة أكثر من 4.7 مليون شخص بكورونا في العالم

نيسان ـ نشر في: 2021-09-24 الساعة:

وفاة أكثر من 47 مليون شخص

نشرت وكالة الأنباء الفرنسية فرانس بريس، الجمعة، آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع.

- منظمة الصحة تفتح المجال أمام علاج ثالث -

أوصت منظمة الصحة العالمية رسميا الجمعة باستخدام علاج ثالث ضد كورونا، هو الأجسام المضادة الاصطناعية من "رجينرون"، لكن فقط في بعض الحالات.

طوّرت هذا العلاج ذا التكلفة العالية، شركة "رجينرو" وسوّقه مختبر "روش" باسم "رونابريف" وهو مزيج من أجسام حيوية مضادّة مصنّعة في المختبرات.

وتلقى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب هذا العلاج عندما أُصيب بالفيروس في أيلول/سبتمبر - تشرين الأول/أكتوبر 2020.

- روسيا: حصيلة وفيات قياسية جديدة -

سجلت روسيا، الدولة الأكثر تضررا من الوباء في أوروبا، الجمعة أعلى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا بلغت 828 وفاة خلال الساعات الماضية، بعد ارتفاع عدد الإصابات المرتبطة بالمتحور دلتا وحملة التلقيح البطيئة.

وبذلك ترتفع الحصيلة الإجمالية للوفيات بكورونا في روسيا إلى 202,273 وفاة، هي العليا في أوروبا. واتُهمت السلطات بالتقليل من خطورة تفشي الوباء. وبموجب تعريف أوسع للوفيات المرتبطة بفيروس كورونا، ذكرت وكالة الإحصاء "روستات" أواخر آب/أغسطس أن روسيا سجّلت أكثر من 350 ألف وفاة.

- كوبا: إعادة فتح الحانات والمطاعم -

تعيد الحانات والمطاعم في كوبا المغلقة منذ كانون الثاني/يناير، فتح أبوابها تدريجيا اعتبارا من الجمعة في ثمان من أصل 15 مقاطعة كوبية، من بينها هافانا.

تواجه كوبا ارتفاعا حادا في عدد الإصابات منذ شهرين، مع تسجيلها حصيلة إجمالية بلغت 832,286 إصابة بينها 7048 وفاة. وسرّعت السلطات وتيرة حملة التلقيح في الأسابيع الأخيرة وقد لقحت حتى الآن 42,2% من سكانها بلقاحات محلية لا تعترف بها منظمة الصحة العالمية.

- إغلاق نحو 2400 صفّ في فرنسا -

أعلنت وزارة التربية الوطنية إغلاق قرابة 2370 صفا الخميس بسبب وباء كورونا في تراجع مقارنة بالأسبوع الماضي (3299) ما يمثل 0,45% من الصفوف في البلاد.

- النمسا: وزير الداخلية السابق يؤكد أنه غير ملقح -

أبرز المسؤول في حزب الحرية النمساوي اليميني المتطرف هربرت كيكل الجمعة على التلفزيون وثيقة صحية تثبت أنه لا يوجد أجسام مضادة لكورونا في جسمه، بهدف "وقف الشائعات" التي تقول إنه "تطعّم بشكل سرّيّ".

وتشدد النمسا تدريجيا استخدام التصريح الصحي، وتمنع اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر الأشخاص غير الملقحين من الدخول إلى الملاعب وقاعات العروض الكبرى في فيينا، حتى لو أنهم يحملون فحصا نتيجته سلبية.

- النروج تعود إلى الوضع الطبيعي-

سترفع النروج السبت كل القيود التي فرضتها منذ آذار/مارس 2020 لمكافحة وباء كورونا كما أعلنت الحكومة الجمعة بفضل تقدم حملة التلقيح.

وقالت رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ في مؤتمر صحفي "لقد مضى 561 يوما منذ فرضها أشد إجراءات تتخذ في زمن السلم، 561 يوما قيدت حياتنا بشكل لم يكن أحد يتصوره من قبل". وأضافت "لقد آن الأوان للعودة إلى الحياة الطبيعية".

- تونس: رفع حظر التجول الليلي-

قرّر الرئيس التونسي رفع حظر التجول الليلي المطبّق في البلاد منذ العام 2020 للحد من انتشار وباء كورونا كما أقرّ ضرورة إبراز شهادة تطعيم كاملة خلال المشاركة في التظاهرات العامة والخاصة. ويبدأ تطبيق القرار اعتبارا من الأحد، على ما أوضحت الرئاسة التونسية في بيان الجمعة.

- تباطؤ تفشي كورونا في العالم الأسبوع الحالي -

تباطأ تفشي وباء كورونا مرة جديدة هذا الأسبوع في العالم. مع تسجيل حوالى 510 آلاف إصابة يوميا في العالم هذا الأسبوع، تراجع المؤشر بشكل ملحوظ (-8% مقارنة بالأسبوع الماضي)، وفق حصيلة لوكالة فرانس برس أُعدّت الخميس.

وهذا الأسبوع، شهدت معظم المناطق في العالم تحسّنا في وضعها الصحي: -32% في إفريقيا، -25% في منطقة الولايات المتحدة/كندا، -21% في الشرق الأوسط،-7% في آسيا و-2% في أوقيانيا. إلا أن الوضع تدهور في أميركا اللاتينية والكاريبي (+33%، وارتفع هذا العدد بشكل حاد بسبب خصوصا تعديل البيانات في البرازيل) وبشكل طفيف في أوروبا (+4%).

- أكثر من 4,7 مليون وفاة -

تسبّب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,725,638 أشخاص في العالم منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسميّة الجمعة.

والولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا لناحية الوفيات مع 684,357 حالة، تليها البرازيل بتسجيلها 592,964 وفاة ثم الهند مع 446,368 وفاة والمكسيك مع 274,139 وفاة وروسيا مع 202,273 وفاة.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية، آخذةً بالاعتبار معدّل الوفيات الزائدة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بكورونا، أن حصيلة الوباء قد تكون أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من الحصيلة المعلنة رسميا.

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy

الكلمات الأكثر بحثاً

  • الرصيفة
  • ابو السوس
  • شيحان
  • مخيم حطين
  • ام اللولو
  • الرصيفة
  • عمان
  • أخبار الأردن
  • منوعات
  • امرأة نيسان
  • مخيم الشهيد عزمي المفتي
  • ايدون
  • السلط
  • ناشئة نيسان
  • وادي رم
  • يومية
  • الحصن
  • القويسمة
  • الربة
  • سحاب
  • جرش
  • العقبة
  • الرمثا
  • سحاب
  • مقالات
  • مرج الحمام
  • عرجان
  • ناعور
  • قفقفا
  • مناسبات
  • رياضة
  • ام قصير
  • الصريح
  • كورونا
  • كتم
  • مال
  • عنجرة
  • خو
  • عمان
  • ذيبان
  • الكرك
  • ساكب
  • سواقة
  • صحيفة
  • الحسين بن عبدالله
  • كفرنجة
  • الملك عبدالله
  • كريمة
  • عربية
  • عين الباشا
  • القطرانة
  • تلاع العلي
  • المفرق
  • مخيم حطين
  • مال وأعمال
  • دير غبار
  • ماعين
  • رياضة
  • مطار الملكة علياء
  • مادبا
  • عيرا
  • اربد
  • شنلر
  • مخيم البقعة
  • غور الصافي
  • وادي السير
  • ابو نصير
  • عوجان
  • مجلس النواب
  • اخبار
  • خريبة السوق
  • يرقا
  • القصر
  • ام الدامي
  • الملكة رانيا
  • صويلح
  • عين جنا
  • عبدالله الثاني
  • الأردن
  • الجبيهة
  • المشارع
  • الديوان الملكي
  • سلحوب
  • صحة
  • مخيم الوحدات
  • ام البساتين
  • الأردن
  • الضليل
  • ميديا
  • حبراس
  • جلعاد
  • الطفيلة
  • عربي ودولي
  • نيسان
  • الفحيص
  • شفا بدران
  • العاهل الاردني
  • ولي العهد
  • الأمير حسين
  • بيت راس
  • ماحص
  • جبل نيبو
  • الشوبك
  • الهاشمية
  • ثقافة وفنون
  • معان
  • ام الاسود