contact
  • ×
  • home
  • .كورونا.
  • .مقالات.
  • .الأردن.
  • .مال.
  • .عربي ودولي.
  • .ناشئة نيسان.
  • .ميديا.
  • .مناسبات.
  • .ثقافة وفنون.
  • .امرأة نيسان.
  • .منوعات.
  • .رياضة.
  • .صحة.
  • .سياسة الخصوصية.
  •  

    داء الفطر الأسود وعلاقته بكورونا

    whatshare
    telshare
    print this page

    نيسان ـ نشر في: 2021-05-29 الساعة: 12:33:02

    shadow

    تضع نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، بين يدي القارئ اليوم السبت، معلومات مهمة عن داء الفطر الأسود، أو ما يعرف بفطار الغشاء المخاطي، وعلاقته بالإصابة بفيروس كورونا.

    وتوضح نشرة المعهد ماهية داء الفطر الأسود، الذي يعد خطيرًا لأنه ينتشر بسرعة في جميع أنحاء الجسم، وقد يتسبب بعدوى في المخ، والشلل، والتهاب الرئة، والنوبات، والموت، إذا تُرك من دون علاج.

    وتبين النشرة أسباب الداء، وأعراضه، والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة به، إضافة إلى كيفية التشخيص، وطرق إجراءات العلاج، والأدوية المضادة التي قد يصفها طبيبك.

    فطار الغشاء المخاطي هو عدوى ناتجة عن التعرض لـ "العفن المخاطي" المسمى (mucormycetes) الذي يوجد بشكل شائع في النباتات والسماد والتربة والفواكه والخضروات المتحللة.

    كما يمكن أن يتطور أيضًا على الجلد بعد دخول الفطريات الجلد من خلال جرح أو كشط أو حرق أو أنواع أخرى من الصدمات الجلدية، وهو موجود دائمًا ويوجد في الهواء والأوساخ (التربة)، وحتى في أنف ومخاط الأفراد الأصحاء. حديثاً تم اكتشاف وجود المرض بين الأشخاص الذين يتعافون أو تعافوا من كوفيد-19.

    يمكن أن يكون فطار الغشاء قاتلاً، إذ يؤثر على الجيوب الأنفية والرئتين والدماغ ويمكن أن يهدد حياة مرضى السكري أو الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة الشديد، مثل فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز أو مرضى السرطان، ويبدأ من فتحة الأنف، ثم ينتقل باتجاه العين ثم نحو الدماغ.

    من هم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بداء الفطر الأسود؟

    يمكن أن تحدث العدوى لأي شخص في أي عمر، حيث من الممكن أن يتلامس معظم الناس مع الفطريات في مرحلة ما من حياتهم اليومية. ولكن من المرجح أن تمرض إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف بسبب الأدوية التي تتناولها أو لأنك تعاني من حالة صحية مثل:

    - داء السكري، خاصة عندما لا يكون تحت السيطرة.

    - فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.

    - السرطان.

    - زراعة الاعضاء وزراعة الخلايا الجذعية.

    - انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.

    - استخدام الستيرويد على المدى الطويل.

    - تعاطي المخدرات عن طريق الحقن.

    - مستويات عالية من الحديد في الجسم (داء ترسب الأصبغة الدموية).

    - سوء التغذية.

    - الولادة المبكرة أو نقص الوزن عند الولادة.

    - من المرجح أيضًا أن يكون لديك إصابة جلدية مثل الحروق أو الجرح.

    الأعراض:

    فطار الغشاء المخاطي ليس مُعديًا، وتعتمد أعراضه على مكان نمو الفطريات في الجسم.

    - تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الأنفي الدماغي (الجيوب الأنفية والدماغ) ما يلي: تورم الوجه من جانب واحد، وصداع الراس، واحتقان الأنف أو الجيوب الأنفية، وآفات سوداء على جسر الأنف أو الجزء العلوي من الفم سرعان ما تصبح أكثر شدة، وحمى.

    - تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الرئوي ما يلي: حمى، وسعال، وألم الصدر، وضيق في التنفس.

    - تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الجلدي ما يلي: البثور أو التقرحات، وقد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأسود. وتشمل الأعراض الأخرى الألم أو الدفء أو الاحمرار المفرط أو التورم حول الجرح.

    - تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي المعدي المعوي ما يلي: ألماً في البطن، واستفراغاً وغثياناً، ونزيف الجهاز الهضمي.

    يحدث داء الغشاء المخاطي المنتشر عادةً في الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حالات طبية أخرى، لذلك قد يكون من الصعب معرفة الأعراض المرتبطة بداء الغشاء المخاطي. يمكن أن يُصاب المرضى الذين يعانون من عدوى منتشرة في الدماغ بتغيرات في الحالة العقلية أو غيبوبة.

    في مرضى كوفيد-19، والمصابين بداء السكري والأشخاص الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة، يجب أن يشتبه المرء في الإصابة بالفطريات المخاطية إذا كان هناك التهاب في الجيوب الأنفية، أو تبقع أسود اللون فوق جسر الأنف أو داخل الفم، أو ألم أو تنميل في الوجه من جانب واحد، أو عدم وضوح الرؤية أو ازدواج الرؤية مع الألم، أو تجلط الدم، ووجع الأسنان، وآلام في الصدر، وآفة الجلد وتفاقم أعراض الجهاز التنفسي.

    كيف يتم تشخيص داء الغشاء المخاطي؟

    غالبًا لا يعرف الأشخاص المصابون بالفطر المخاطي أنهم مصابون به. قد يتم تشخيصك بالحالة عند الذهاب إلى الطبيب من أجل التهاب الرئة أو الجيوب الأنفية أو الجلد.

    يتم تشخيص داء الفطريات المخاطية من خلال فحص عينة من الأنسجة في المختبر. قد يجمع طبيبك عينة من البلغم أو الإفرازات الأنفية إذا كان لديه شك في التهاب الجيوب الأنفية. في حالة الإصابة بعدوى جلدية، قد يقوم طبيبك أيضًا بتنظيف المنطقة المصابة.

    هل يمكن أن يتسبب داء الغشاء المخاطي في حدوث حالات مرضية أخرى؟

    يعد فطار الغشاء خطيرًا بشكل خاص لأنه ينتشر بسرعة في جميع أنحاء الجسم. إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تنتشر العدوى إلى الرئتين أو الدماغ. هذا يمكن أن يسبب: عدوى في المخ، وشللا، والتهابا رئويا، والنوبات، والموت.

    كيف يتم علاج داء الغشاء المخاطي؟

    تتمثل الخطوات الأولى في علاج داء الغشاء المخاطي في تلقي الأدوية المضادة للفطريات عن طريق الوريد (IV) وإجراء التنظير الجراحي. يتضمن التنظير الجراحي قطع جميع الأنسجة المصابة. ثبت أن إزالة الأنسجة المصابة تمنع العدوى من الانتشار أكثر.

    إذا كنت تستجيب جيدًا للعلاج الوريدي وإزالة الأنسجة، فمن المحتمل أن يوقف الأدوية الوريدية ويعطيك الأدوية عن طريق الفم لتتناولها.

    تشمل الأدوية المضادة للفطريات الشائعة التي قد يصفها طبيبك لداء الفطريات:

    - أمفوتريسين ب (يعطى من خلال الوريد).

    - بوساكونازول (يعطى عن طريق الوريد أو عن طريق الفم).

    - إيزافوكونازول (يُعطى عن طريق الوريد أو عن طريق الفم).

    ـ حول نيسان ـ

    يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

    ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

    وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

    عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

    والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

    نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

    اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

    ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

    تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

    الناشر: إبراهيم قبيلات

    ibrahim.sq80@gmail.com

    Tel: +962772032681

    nesannews16@gmail.com

    سياسة الخصوصية :: Privacy Policy