• ×
  • home
  • .كورونا.
  • .مقالات.
  • .الأردن.
  • .مال.
  • .عربي ودولي.
  • .ناشئة نيسان.
  • .ميديا.
  • .مناسبات.
  • .ثقافة وفنون.
  • .امرأة نيسان.
  • .منوعات.
  • .رياضة.
  • .صحة.
  •  

    الشفة الأرنبية والحنك المشقوق

    whatshare
    telshare
    print this page

    نيسان ـ نشر في: 2021-06-08 الساعة: 13:34:43

    shadow

    تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الثلاثاء، عن الشفَة الأرنبية (Cleft Lip)، التي تتشكل عند الجنين بين الأسبوعين الرابع والسابع من الحمل.

    وتقدم النشرة تفسيرا علميا لـ الحنك المشقوق (Cleft Palate)، الذي قد يعاني منه الطفل المصاب بالشفة الأرنبية، موضحة المشكلات المصاحبة لكلا الإصابتين، وطرق العلاج التي تختلف تبعا لشدة الحالة.

    ما هي الشفة الأرنبية وما هو الحنك المشقوق؟

    هي فتحة أو انقسام في الشفة العليا تحدث عندما لا تلتحم بنية الوجه في الجنين بشكل كامل. قد تكون الشفة الأرنبية أحادية الجانب أو ثنائية الجانب. يمكن أن تكوّن الفتحة الموجودة في الشفة شقًا صغيرًا أو يمكن أن تكون فتحة كبيرة تمر عبر الشفة إلى الأنف، وقد يعاني الطفل المصاب بشفة مشقوقة أيضًا من شق في سقف الفم والمعروف بالحنك المشقوق (Cleft Palate).

    ما هي الأسباب؟

    تتشكل الشفة بين الأسبوعين الرابع والسابع من الحمل، ويتكون سقف الفم (الحنك) بين الأسبوعين السادس والتاسع من الحمل. عندما ينمو الطفل أثناء الحمل، تنمو أنسجة الجسم والخلايا الخاصة من كل جانب من الرأس باتجاه مركز الوجه وتتحد معًا لتشكيل الوجه.

    يشكل هذا الالتحام بين الأنسجة ملامح الوجه، مثل الشفاه والفم. تحدث الشفة الأرنبية إذا لم يلتصق النسيج الذي يتكون منه الشفة تمامًا، ويحدث الحنك المشقوق إذا لم تلتحم الأنسجة التي يتكون منها سقف الفم معًا بشكل كامل أثناء الحمل. وقد يكون الجزء الأمامي والخلفي من الحنك لدى بعض الأطفال مفتوحين، بينما يكون جزء فقط من الحنك مفتوحًا لدى آخرين.



    ما هي المشاكل المصاحبة للشفة الأرنبية و/أو الحنك المشقوق؟

    1- مشاكل الأكل: مع وجود انفصال أو فتحة في الشفة والحنك، يمكن أن يمر الطعام والسوائل من الفم إلى الخلف عبر الأنف. لحسن الحظ، تتوفر رضّاعات وحلمات مخصصة للأطفال تساعد في الحفاظ على تدفق السوائل إلى أسفل نحو المعدة. قد يحتاج الأطفال المصابون بالشفة والحنك المشقوقين إلى ارتداء حنك مصنّع لمساعدتهم على تناول الطعام بشكل صحيح والتأكد من أنهم يتلقون التغذية الكافية حتى يتم توفير العلاج الجراحي.

    2- التهابات الأذن/ فقدان السمع: يتعرض الأطفال المصابون بالحنك المشقوق لخطر متزايد للإصابة بالتهابات الأذن، لأنهم أكثر عرضة لتراكم السوائل في الأذن الوسطى. إذا تُركت دون علاج، يمكن أن تسبب التهابات الأذن فقدان السمع. لمنع حدوث ذلك، يحتاج الأطفال المصابون بالحنك المشقوق عادةً إلى أنابيب خاصة موضوعة في طبلة الأذن للمساعدة في تصريف السوائل كما ويجب فحص سمعهم مرة كل عام.

    3- مشاكل الكلام: الأطفال الذين يعانون من الشفة الأرنبية أو الحنك المشقوق قد يعانون أيضًا من صعوبة في التحدث، وقد يصدرون صوتًا أنفيًا، كما يكون من الصعب فهم كلامهم. لا يعاني جميع الأطفال من هذه المشاكل، وقد تحل الجراحة هذه المشكلات تمامًا لبعضهم. بالنسبة للآخرين من الممكن تلقي العلاج من متخصص لحل صعوبات النطق.



    4- مشاكل الأسنان: الأطفال الذين يعانون من الشقوق أكثر عرضة لعدد أكبر من التجاويف في الأسنان، وغالبًا ما يكون لديهم أسنان مفقودة أو زائدة أو مشوهة تتطلب علاج وتقويم الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يعاني الأطفال المصابون بالحنك المشقوق من عيب في الحافة السنخية (Alveolar ridge defect) وهي سلسلة من التلال العظمية التي تحمل تجاويف الأسنان.

    ومن مشاكل الأسنان التي قد يعاني منها المصاب:

    - إزاحة الأسنان الدائمة أو قلبها أو تدويرها.

    - منع الأسنان الدائمة من الظهور.

    - منع تشكيل الحافة السنخية.

    يمكن إعادة إصلاح هذه المشاكل من خلال جراحة الفم.

    ما هو العلاج:

    يمكن أن تختلف الخدمات والعلاج تبعًا لشدة الشق، وعمر الطفل واحتياجاته، ووجود متلازمات مصاحبة أو عيوب خلقية أخرى أو كليهما. عادةً ما تكون الجراحة لإصلاح الشفة الأرنبية في الأشهر القليلة الأولى من الحياة ويوصى بها خلال الأشهر الـ 12 الأولى من عمر الطفل. لإصلاح الحنك المشقوق يوصى بإجراء جراحة في غضون 18 شهرًا الأولى من عمر الطفل أو قبل ذلك إن أمكن. غالبًا ما يتطلب العلاج عدة عمليات جراحية والاستعانة بعدة تخصصات على مدار 18 عامًا.

    ـ اقرأ أيضاً ـ

    ـ حول نيسان ـ

    يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

    ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

    وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

    عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

    والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

    نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

    اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

    ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

    تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

    الناشر: إبراهيم قبيلات

    ibrahim.sq80@gmail.com

    Tel: +962772032681

    nesannews16@gmail.com