contact
  • ×
  • home
  • .كورونا.
  • .مقالات.
  • .الأردن.
  • .مال.
  • .عربي ودولي.
  • .ناشئة نيسان.
  • .ميديا.
  • .مناسبات.
  • .ثقافة وفنون.
  • .امرأة نيسان.
  • .منوعات.
  • .رياضة.
  • .صحة.
  • .سياسة الخصوصية.
  •  

    الشوكولاتة ومرض السكري.. حقائق ومفاجآت

    whatshare
    telshare
    print this page

    نيسان ـ نشر في: 2021-07-15 الساعة: 23:41:48

    shadow

    منذ القرن السادس عشر، بدأ إعداد الشوكولاتة وتطورت تدريجيًا لتصبح واحدة من أهم أنواع الحلوى المفضلة للعديد من الأسر في أوروبا علاوة على إضافتها كنكهة للعديد من الأطعمة مثل الكعك والحلويات والآيس كريم والبسكويت وغيرها.

    ووفقا لما نشره موقع Boldsky، بمضي الوقت تبين أن الشوكولاتة ليست مجرد نكهة مضافة بل إنها عنصر مغذٍ وصحي مفيد.

    ترجع الأهمية الصحية للشوكولاتة إلى احتوائها على نسبة عالية من الفلافونويدات ذات التأثير المضاد للأكسدة، بما يساعد على الوقاية من مرض السكري.

    نظرا لأنه من المعروف أن التغييرات الغذائية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على تقدم أو تدهور مرض السكري، فإن استهلاك الطعام الغني المضاد للأكسدة يمكن أن يساعد في تقليل أضراره إلى حد كبير.

    مكونات مدهشة

    يحتوي الكاكاو، العنصر الرئيسي في الشوكولاتة، على حوالي 33% من حمض الأوليك و33% من حمض الدستار و25% من حمض النخيل، بالإضافة إلى أن حبوب الكاكاو غنية بالفلافونويدات المتعددة.

    ويوجد بعض المعادن الحيوية في الكاكاو مثل الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والزنك والبوتاسيوم والنحاس والفوسفور؛ فضلًا عن الفيتامينات مثل B1 وB2 وB3، جنبا إلى جنب مع المركبات النيتروجينية مثل البروتينات والكافيين والثالم.

    إن وفرة البوليفينولات، وهي مركبات عضوية عطرية في حبوب الكاكاو والتي تبرز مرارتها. وعلى الرغم من أن العديد من الشركات المصنعة للشوكولاتة قاموا بتطوير تقنيات للقضاء على المذاق المر للكاكاو، فإن هناك خطر انخفاض في محتوى البوليفينول. كما أن إضافة المكونات مثل السكر والمستحلبات إلى الشوكولاتة تجعلها غير صحية.

    لذا فإن الشوكولاتة الداكنة، على الرغم من أن بها مذاقا مرا قليلًا، فإن لها فوائد شاسعة مقارنة بالشوكولاتة الأخرى مثل شوكولاتة الحليب. وذلك لأن الشوكولاتة الداكنة تحتوي على كميات عالية من الكاكاو الخام، مما يعني احتواءها على أعلى نسبة من المركبات الفينولية.

    فوائد إيجابية

    نظرًا لان الشكولاتة غنية بالألياف والمعادن والفلافونيدات والبوليفنولات، فإنها يمكن أن تكون عنصرًا غذائيًا جيدًا لمرضى السكري أو ما قبل مرحلة مرض السكري. كما أشارت إحدى الدراسات إلى أن الشوكولاتة، وبخاصة الداكنة منها، تلعب دورًا مهمًا لخفض العلامات الالتهابية في الجسم، والتي تعتبر أحد الأسباب الرئيسية لمرض السكري ولخطر الإصابة بأمراض القلب في مرض السكري.

    على الرغم من أن الشوكولاتة مع المزيد من الكاكاو والقليل من السكر تعتبر جيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، إلا أن الاستهلاك الزائد للشوكولاتة يمكن أن يسبب بعض الآثار الضارة مثل:

    1. زيادة الوزن

    2. إمساك

    3. الأرق

    4. العصبية

    بكميات معتدلة

    على الرغم من أن الشوكولاتة هي خيار صحي لمرضى السكري، إلا أنه يجب تقييد تناولها إلى عدد قليل من المربعات لخفض تناول كمية السكر الذي يضاف إليها. ويجب على مرضى السكري الذين يعانون من زيادة في الوزن بتجنب تناول الشوكولاتة. وفي كل الأحوال، يجب على مريض السكري استشارة الطبيب حول محتويات نظامه الغذائي بشكل عام وتضمين الشوكولاتة فيه وفقا للكميات التي يقررها اختصاصيو التغذية.

    ـ حول نيسان ـ

    يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

    ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

    وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

    عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

    والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

    نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

    اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

    ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

    تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

    الناشر: إبراهيم قبيلات

    ibrahim.sq80@gmail.com

    Tel: +962772032681

    nesannews16@gmail.com

    سياسة الخصوصية :: Privacy Policy