طريقة اعداد المنسف الافغاني

نيسان ـ نشر في: 2021-08-24 الساعة:

طريقة اعداد المنسف الافغاني

بعد نزوح نحو 2500 أفغاني الى الأردن بشكل مؤقت كما تقول وزارة الخارجية نقدم لكم وصفة الطبق الافغاني الأشهر المعروف ب كابولى بولاو والذي يناظر المنسف الأردني ويعد من الأطباق التى لها حضور قوي فى المطابخ العربية .

المقادير اللازمة لعمل المنسف الأفغانى (Kabuli Pulao)

أولاً اللحم

2 حبة بصل متوسطة مفرومة

نصف كوب من الزيت ويفضل زيت زيتون

كيلو ونصف من لحم الضأن

ملعقة كبيرة من الملح

2 ملعقة كبيرة من الثوم المفروم

6 أكواب من الماء

ملعقة كبيرة سكر

ملعقة صغيرة هيل ناعم

ملعقة كبيرة جراما ماسالا



ثانياً للأرز

نصف كيلو من الأرز طويل الحبة

ماء لنقع الأرز به ملعقة كبيرة ملح

ملح للأرز بحسب الرغبة

ملعقة صغيرة من الهيل الناعم بحسب الرغبة

كوب من الزيت



ثالثاً الجزر

2 ملعقة كبيرة من الزيت

4 حبات من الجزر المقشر

نصف كوب من الكشمش

نصف كوب من اللوز المقشر

2 ملعقة صغيرة من الهيل الناعم

ملعقة كبيرة من السكر



طريقة عمل المنسف الأفغانى

أولاً لعمل اللحم

نقوم بإحضار قدر

نضع به البصل والزيت ويقلب حتى يصبح البصل ذهبى اللون

يضاف للبصل اللحم والثوم و2 ملعقة كبيرة من الماء

تقلب حتى يتغير لون اللحم

ثم يضاف للحم الماء والملح وتترك حتى تمام النضج حوالى 45 دقيقة

يرفع اللحم من القدر ويغطى ويترك جانباً

نأخذ كوب من مرقة اللحم

ترفع على النار

يضاف لها الجراما ماسالا والهيل والسكر

تترك حتى تغلى وتترك جانباً لإستخدامها للأرز

نبدأ فى إعداد طبقة الجزر حتى تبرد

يوضع فى مقلاة غير لاصقة السكر ويترك حتى يصبح بلون الكراميل

يضاف للسكر الجزر ويقلب حتى يذبل قليلاً

يضاف للجزر الكشمش واللوز والهيل وتقلب المقادير جيداً حتى تصبح ذهبية اللون

ترفع من على النار وتترك حتى تبرد تماماً

نبدأ فى إعداد الأرز

يصفى الأرز من الماء ويغسل جيداً بالماء الجارى

يوضع فى قدر مع ماء ويغلى على النار حتى ينضج بنسبة 80%

يصفى جيداً من الماء

يضاف له كوب مرقة اللحم المبهر الذى قمنا بعمله ببهارات الجراما ماسالا

ثم يوضع له الهيل والزيت والملح

نقوم بواسطة ملعقة خشبية بعمل ثقوب داخل الأرز حتى نسمح للبخار بالتصاعد

يوضع اللحم فوق الأرز

يغطى القدر بفوطة مطبخ ويغلق جيداً

يرفع على النار لمدة 20 دقيقة

ثم يغرف فى طبق التقديم

يزين بخليط اللوز والجزر والكشمش

ثم يقدم ساخن

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy