مؤشر في صوتك على الإصابة بسرطان الرئة

نيسان ـ نشر في: 2021-09-04 الساعة:

مؤشر في صوتك على الإصابة بسرطان الر

يعد سرطان الرئة ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاً في جميع أنحاء العالم ولا يتم اكتشافه مبكرًا في كثير من الأحيان. ومع ذلك، فإن فحص سرطان الرئة يوفر الأمل في اكتشاف السرطان مبكرًا عندما يكون العلاج أسهل. لذلك من المهم البحث عن الأعراض المبكرة التي قد يتجاهلها الكثيرون عادةً.

ويمكن أن يكون اكتشاف العلامات المبكرة لسرطان الرئة أمرًا صعبًا، وعلى عكس السرطانات الأخرى، لا تظهر أعراض سرطان الرئة عادةً إلا في مرحلة متقدمة. وعندما ينمو الورم بشكل كبير بما يكفي للضغط على الأعضاء الأخرى، فإنه يسبب الألم وعدم الراحة. ومع ذلك، في بعض الأحيان، توجد إشارات تحذير سابقة يجب أن نبحث عنها.

وفي كثير من الأحيان، عندما يتلقى المرضى تشخيصًا بسرطان الرئة، فإنهم يعانون من أعراض مثل صعوبة التنفس المستمرة أو التهابات الجهاز التنفسي المتكررة أو ألم الصدر لفترة من الوقت، لكن من غير المحتمل أن يتعرف المريض على هذه الأعراض على أنها أعراض لسرطان الرئة قبل فوات الأوان.

وقال راسل هالز، المختص بعلاج الأورام بالإشعاع "في حين أن كل سعال أو حالة التهاب للشعب الهوائية ليست بالضرورة سببًا للاعتقاد بأنك مصاب بسرطان الرئة، إلا أن الانتباه إلى علامات الإنذار المبكر أمر بالغ الأهمية".

بحة في الصوت

حدد هالز الأعراض الشائعة لسرطان الرئة التي يجب البحث عنها من أجل اكتشاف المرض في أقرب وقت ممكن، ويمكن أن يكون أحدها واضحًا في صوت المريض، ويظهر على شكل بحة في الصوت، فالسعال المزمن أو الورم الذي يتداخل مع الأحبال الصوتية يمكن أن يتسبب بخشونة في صوت الأشخاص المصابين بسرطان الرئة.

السعال المزمن

غالبًا ما يشكو المصابون بسرطان الرئة من سعال لا يزول، أو سعال مزمن يستمر لمدة ثمانية أسابيع على الأقل.

التهابات الجهاز التنفسي المتكررة

يمكن أن تسد أورام الرئة مجرى الهواء، مسببة التهابات متكررة مثل التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.

سعال الدم

حتى لو كان مجرد كمية صغيرة من الدم، فإن السعال المصحوب بالدم أو المخاط الدموي هو سبب للاتصال بطبيبك المختص.

ضيق التنفس

يمكن أن يتسبب سرطان الرئة في ضيق مجرى الهواء مما يؤدي إلى صعوبات في التنفس.

ألم الصدر

عندما يسبب ورم في الرئة ضيق في الصدر أو يضغط على الأعصاب، فقد تشعر بألم في صدرك، خاصة عند التنفس بعمق أو السعال أو الضحك.