قطبا مانشستر يفتحان النار بشأن أزمة الفيفا والدوري الإنجليزي

نيسان ـ نشر في: 2021-09-10 الساعة:

قطبا مانشستر يفتحان النار بشأن أزم

فتح بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي ونظيره في مانشستر يونايتد، أولي جونار سولشاير النار على الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وسيكون غياب عدد من اللاعبين البرازيليين عن الجولة المقبلة، وبشكل خاص عن فرق مانشستر سيتي ومان يونايتد وليفربول هو من أبرز ملامح الجولة الرابعة من البريميرليج.

ومن الوارد بشدة أن يفتقد مانشستر يونايتد لخدماته لاعبه البرازيلي فريد، خلال مواجهة نيوكاسل يوم السبت المقبل في البريميرليج، بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

نفس الأمر سينطبق على مانشستر سيتي، وهو المهدد بالحرمان من الثنائي البرازيلي، الحارس إيدرسون والمهاجم جابرييل جيسوس، خلال مواجهة ليستر سيتي.

هذا الحرمان المتوقع جاء على خلفية رفض الأندية الإنجليزية السماح للاعبيها البرازيليين بالمشاركة مع منتخبهم الوطني في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم.

وقال جوارديولا خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة: "الآن الساعة الثالثة مساء، لا يزال الأمر غير واضح، سننتظر حتى الغد، إذا كان بإمكانهم اللعب أم لا".

وتابع: "في الحقيقة، إذا تم إقرار هذه العقوبة علينا بشكل نهائي، فهذا أمر غريب، بأن لا يلعب هؤلاء اللاعبين أي مباراة لمدة 5 أيام، بسبب عدم سفرهم، نتيجة للإجراءات الاحترازية المتبعة في بريطانيا".

وأردف: "الأمر صعب وشاهدنا ما حدث للاعبي الأرجنتين، حيث ذهبوا إلى البرازيل ولم يتمكنوا من اللعب، ما هذا الذي يحدث؟، في الحقيقة، أمر غريب".

وأكمل: "في الوقت الحالي، أعتقد أن إيدرسون وجابرييل جيسوس سيلعبان، ليس لدي تعليمات أخرى، عامة سنرى موقف رابطة البريميرليج".

وفي نفس السياق، تحدث سولشاير في مؤتمره الصحفي، قائلا: "ما يحدث خسارة للجميع، للمنتخبات الوطنية والأندية وأيضا لا ننسى هؤلاء اللاعبين، هذه مهزلة حقًا".

وأضاف: "اللاعبون يريدون اللعب لكننا جميعًا نعرف الموقف الذي وجدنا أنفسنا فيه في العام ونصف الماضي مع الوباء، لقد عملنا بجد لمحاولة إيجاد طريقة لحل هذه المشاكل".

وأتم: "هناك طرق لإقناع اللاعبين الدوليين بالدخول والخروج ولكن جميع القرارات ذهبت ضد اللاعبين، هم يريدون اللعب للمنتخبات والأندية ولكن الأمر برمته محبط في الواقع".