ليفربول لن يبرم تعاقدات لتعويض صلاح

نيسان ـ نشر في: 2021-09-12 الساعة:

ليفربول لن يبرم تعاقدات لتعويض صلاح

اعترف الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، بأن موسم الفريق سيتأثر كثيرا خلال بطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم "الكاميرون 2022".

وسيفتقد ليفربول لخدمات النجم المصري محمد صلاح إضافة إلى المهاجم السنغالي ساديو ماني ولاعب خط الوسط الغيني نابي كيتا لارتباطهم مع منتخبات بلادهم في بطولة القارة السمراء، التي من المقرر إقامتها في الكاميرون خلال الفترة ما بين 9 يناير و6 فبراير 2022.

وألمح كلوب إلى أن "الريدز" لا يتطلع في الوقت الحالي إلى تعزيز صفوفه في فترة انتقالات يناير المقبل، لتغطية الغيابات المحتملة، وقال في تصريحات نشرتها شبكة "ليفربول إيكو" الإنجليزية الأحد: "هذا يعتمد على الوضع في الفريق، هذا ليس مثاليا، الجميع يعرف ذلك، ولكن هم لديهم الحق في المشاركة في كأس أمم إفريقيا، مثل بطولات أوروبا وأمريكا الجنوبية، هذا أمر جيد تماما".

وأضاف الألماني: "لقد علمنا ذلك وعلينا التعامل معه، كيف؟ سيتعين علينا أن نرى ما سيحدث في يناير".

وواصل: "يقول الناس الآن إنه يتعين علينا التوقيع على مهاجمين من نفس جودة ساديو ومو صلاح ، لكن هذا لا يمكن أن يكون حلا لأننا لا نستطيع القيام بذلك، نحن بحاجة إلى إيجاد حل في يناير".

وتحدث كلوب كذلك عن مسألة منع اللاعبين من المشاركة رفقة منتخباتهم المنتمية لدول القائمة الحمراء ومعاقبة الأندية، قائلا: "لا أعتقد أنه من الصواب معاقبة الأندية واللاعبين في النهاية، لم نشارك في جميع القرارات وكان علينا اتخاذ قرار واحد سويا".

وأوضح: "لم نتمكن من القيام بذلك بمفردنا، إذا قررنا بصفتنا ليفربول أن لاعبينا لن يذهبوا، فمن الواضح 100% أن العقوبة ستكون صحيحة، لكن جميع الأندية وافقت للسبب نفسه، كان سيتعين على اللاعبين البقاء 10 أيام في فندق للحجر الصحي بالقرب من المطار عند عودتهم".

واستمر: "أستون فيلا وتوتنهام، لا أعرف ما إذا كانوا قد قرروا ذلك أم أن اللاعبين فعلوا ذلك بأنفسهم، لقد فعلوا شيئا، وذهب لاعبوهم إلى أمريكا الجنوبية، شخص ما يحتاج إلى اتخاذ قرار يمكن للجميع التعايش معه".

وختم بقوله: "إنه أمر صعب، شارك لاعبونا في كوبا أمريكا في الصيف وكانت مسألة استعادتهم صعبة للغاية، لم يكن هناك حل بديل (بخلاف عدم الموافقة على مشاركة اللاعبين رفقة منتخباتهم)، وآمل أن يتفهم الناس السبب".

وسيغيب ثلاثي ليفربول عن مباراة ليفربول في الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي ومباريات الدوري الإنجليزي الممتاز على أرضه أمام برينتفورد وخارج ملعبه أمام كريستال بالاس، ومباراتي ذهاب الدور نصف النهائي لكأس رابطة الأندية، إذا تأهل "الريدز" إلى تلك المرحلة.

وفي حال تأهل منتخب أي من اللاعبين الثلاثة إلى الأدوار النهائية من كأس الأمم الإفريقية، فقد يغيب عن مباراة محتملة في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي، وقد تؤثر لوائح الحجر الصحي على مشاركته ضد ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 9 فبراير 2022.

(وكالات)

ـ حول نيسان ـ

يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات

ibrahim.sq80@gmail.com

Tel: +962772032681

nesannews16@gmail.com

سياسة الخصوصية :: Privacy Policy