13 قتيلا في حادث سير بالجزائر

نيسان ـ نشر في: 2021-09-13 الساعة:

13 قتيلا في حادث سير بالجزائر

لقي 13 شخصا مصرعهم وأصيب ثمانية بجروح في حادث اصطدام عنيف الأحد بين حافلة ركاب وشاحنة في شمال غرب الجزائر، حسبما أعلنت أجهزة الإنقاذ.

وقع الحادث في واد خبازة بولاية النعامة (650 كلم جنوب غرب الجزائر العاصمة)، وفق ما أوضحت الحماية المدنية في بيان على فيسبوك.

وكانت حافلة نقل المسافرين تعمل على الخط الرابط بين سيدي بلعباس وبوسمغون.

وأظهر مقطع فيديو بثته وسائل إعلام عدة حافلة الركاب وقد تحطّم جزأها الأمامي بالكامل، بينما انقلب الجزء الخلفي للشاحنة.

ونقل المصابون الثمانية إلى مستشفى محلي.

وفتحت قوات الدرك الوطني تحقيقا لتحديد أسباب الحادث، حسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقدم الرئيس عبد المجيد تبون تعازيه إلى أهالي ضحايا حادث المرور.

وقال على تويتر "كم هو أليم ومحزن أن تفقد الجزائر أبناءها في حوادث مفجعة كالذي شهدته منطقة واد خبازة بالنعامة".

أضاف "تعازي الخالصة لأهالي الضحايا وتمنياتي بالشفاء العاجل للجرحى".

وتعد السرعة، لا سيّما بالنسبة إلى سائقي سيارات النقل المشترك، السبب الأبرز لحوادث السير في الجزائر.

وبحسب "المندوبية الوطنية للسلامة المرورية"، وهي هيئة حكومية، قضى 3275 شخصا في حوادث سير في الجزائر في العام 2019 فيما أصيب أكثر من 30 ألفا، وذلك في حصيلة سجّلت تراجعا طفيفا مقارنة بالسنوات السابقة.

وفي سياق منفصل، توفي 12 شخصاً وأصيب 38 آخرون في حادث انقلاب أتوبيس بطريق "السويس- القاهرة"، وعلى الفور دفع مرفق إسعاف السويس، الأسبوع الماضي.

وقالت صحيفة اليوم السابع المصرية، إنه تواجد في مكان نحو 30 سيارة إسعاف، حيث جرى نقل المصابين إلى مستشفى العام، وتم وإخلاء المتوفين إلى نفس المستشفى.

وفي التفاصيل، تلقى اللواء محمد الألفي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن السويس، إخطارًا من الدكتور محمد طنطاوى، مدير مرفق إسعاف السويس، يفيد بوقوع حادث انقلاب أتوبيس بالقرب من مدخل المحافظة "كمين 109" بطريق" السويس- القاهرة"، وعلى الفور تم الدفع بعشرين سيارة إسعاف لنقل المصابين من مكان الحادث إلى مستشفى السويس العام وفق صحف مصرية.

وأعلنت مديرية الصحة بالسويس حالة الطوارئ القصوى بالمستشفى العام لعلاج المصابين، كما تم فتح غرف العمليات للحالات التى تحتاج تتدخل جراحى.

وقال الدكتور إسماعيل الحفناوي، وكيل وزارة الصحة فى السويس: إن المديرية أعلنت حالة الطوارئ القصوى بالمستشفى العام لعلاج المصابين، مضيفًا بأنه تم فتح غرف العمليات للحالات التى تحتاج تتدخلًا جراحيًّا.

وأضاف فى تصريحات صحفية، أن المستشفى ما زال يستقبل مصابين من الحادث، لافتًا أن الحصر المبدائي 48 وفيات ومصابين حيث تم نقل المتوفين إلى المشرحة والمصابين إلى قسم الطوارئ بالمستشفى العام.