النقابي المهني: عملية ممنهجة لتصفية القطاع الصحي العام

نيسان ـ نشر في: 2021-09-15 الساعة:

النقابي المهني عملية ممنهجة لتصفية

أصدر التجمع النقابي المهني بيانا اليوم الأربعاء، تعقيبا على حادثة وفاة "الطفلة لين" في مستشفى البشير مؤخرا، مؤكدا على ألا تطلق الأحكام المسبقة دون تحقيق مستوفٍ للوقوف على أماكن التقصير والخلل.

وأشار التجمع النقابي الى أن موت الإنسان الناتج عن الخطأ الطبي يشكل "معضلة"، ولكن "الخطيئة" إن كان هذا الخطأ ناتج عن السياسات الصحية المتبعة في وزارة الصحة وجلنا يعرف أن هذه السياسات غير السوية لا بل غير المسؤولة هي من أوصلت القطاع الصحي العام إلى هذا المستوى من الإنحدار.

وتابع التجمع في البيان الذي وصل "عمون" نسخة عنه، أن هجرة الخبرات والعدد المتواضع من الكوادر الطبية المؤهلة وغياب برامج التعليم والتدريب وفي المقابل قلة عدد الأسرة وزيادة واكتظاظ المراجعين، كل هذا وغيره من الأسباب التي تؤدي بالطبيب إلى الوقوع في الخطأ، وراسم السياسات الصحية لم يحرك ساكنا وكأن الأمر مدروس لا بل ممنهج ومبرمج لإفشال القطاع الصحي العام الذي يقدم الخدمة الصحية إلى غالبية الشعب الأردني من فقرائه ومحتاجيه وهم للأسف كثر.

واتهم التجمع النقابي، "كل هذه السياسات الخاطئة تعود لصالح (الخصخصة)، حيث كان لإضراب عام ٢٠١١ الذي قاده التجمع قد دق ناقوس الخطر علنا وأننا أمام عملية ممنهجة لتصفية القطاع الصحي العام، وأكدنا في ذلك الوقت (الإضراب) على ضرورة التصدي لهذه السياسات وعلى رفع سوية الخدمات الصحية المقدمة وتعزيز مكانة الطبيب العلمية والإجتماعية".

وختم التجمع بيانه: "رحم الله الطفلة لين، ونأمل أن تكون وفاتها رادعا لكل العابثين بالأمن الصحي، وعلينا نحن كأطباء وحكماء منحازين إلى هذا الشعب أن نتصدى إلى مثل هذه السياسات".