اتصل بنا
 

فايز الطراونة.. ابن العهدين

نيسان ـ نشر في 2021-12-19 الساعة 09:10

فايز الطراونة.. ابن العهدين ـ بقلم:
نيسان ـ فاطمة العفيشات
ولج كلية الاقتصاد في الجامعة الأردنية أواخر ستينيات القرن الماضي، من دون ان يتخلى عن حلمه في الانتساب إلى صقور سلاح الجو، لكنه تخرج اقتصادياً، بمشروع سياسي لعائلة لصيقة بالقصر.
في الأول من مايو/آيار للعام 1949 استقبلت عائلة السياسي أحمد الطراونة في عمان, ابنهم الثالث وآخر عناقيدهم فايز, سبقه طفل وطفلة هما هشام وفايزة.
عاش فايز الطفل في بيت سياسي، فأبوه القاضي والوزير أحمد باشا الطراونة رئيس الديوان الملكي الأسبق, وأحد أعضاء لجنة الدستور في العام 1950, ومن أوائل من شهدوا على تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية.
أما والدته فهي السيدة نظمية أباظا أردنية من أصول شركسية, ورغم أنها لم تكمل دراستها الجامعية إلا أنها استطاعت أن تترك بصمة واضحة، ظهرت من خلال تأسيسها أول جمعية للشركس في الأردن.
ولد فايز الطراونة بعد عام من النكبة الفلسطينية، وتعلق بوالديه رغم اختلاف طباعهما, فأمه مرهفة الحس حنونة ، فيما والده باشا بأدوات حازمة.
ذات لقاء وعند استذكار فايز لوالدته قال في تصريحات صحافية: "مهما كان الشخص كبيرا يشعر باليتم عند فقدان والدته لا والده".
بالنسبة للطراونة الابن، فإن مجالس والده أحمد باشا شكلت حاضنة صقلت هوية سياسية لشاب ظل حالما بعالم الطيران، لكنه صارا سياسيا من بوابة الاقتصاد.
درس الطراونة في مدرسة المطران في عمان إلى أن أنهى مرحلة الثانوية العامة في العام 1967.
الشاب كان راغبا بالالتحاق بصقور الجو الملكي, إلا أن والده رفض وأصر على اكماله الدراسة الجامعية وحصوله على الدرجة الجامعية الأولى على الأقل.
كان والده يحثه على دراسة القانون, لكن الابن اختار نافذة الإقتصاد ليدخل منها المجال السياسي لإيمانه أن مفهوم العمل السياسي يبدأ من فهم الإقتصاد.
في العام 1971حصل الطراونة على شهادة البكالوريوس تخصص الإقتصاد من الجامعة الأردنية.
لم تكن أيام الدراسة الجامعية الأولى ساحة للعلم وحسب، إنما فرصة للحب، وللزواج من زميلته المقدسية رويدا.
حصل الطراونة وزوجته على شهادة الماجستير والكتوراة في علم الإقتصاد من جامعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في العامي 1974 و 1980.
الحياة السياسية
في حرب أيلول كان والد فايز الطراونة أحمد باشا مستشارا للملك الحسين بن طلال آنذاك, في السادس عشر من سبتمبر/أيلول كان الطراونة الأب برفقة الملك الحسين ورئيس الوزراء وصفي التل وعدد من السياسيين في قصر الحمر, وبسبب الأوضاع الأمنية انتقلت عائلة الطراونة للمكوث في منزل وصفي التل لاعتقادهم أنه أكثر أمانا, في ذلك الوقت كانت زوجة التل في زيارة لعائلتها في الشام, وبقيت عائلة الطراونة عشرة أيام هناك إلى أن عادوا إلى منزلهم الذي احترق بفعل القذائف.
عقب تخرجه من الجامعة الأردنية رغب الشاب فايز التعيين في التشريفات الملكية, لكن والده والذي كان رئيسا للديوان الملكي حينها, رفض ذلك وطلب من ابنه إكمال دراسته الجامعية وحصوله على الماجستير في الولايات المتحدة الأمريكية, وحين علم وصفي التل برفض الطراونة الأب , أبلغ المغفور له الملك الحسين بذلك, ليصدر جلالته في اليوم ذاته أمرا ملكيا بتعيين الطراونة الابن في التشريفات الملكية, وكان ذلك في السادس عشر من سبتمبر/أيلول العام 1971.
عقبها تم تعيينه مديرا لمكتب الملكة علياء , والتي كانت تربطهم علاقة قوية منذ الصغر كونها الصديقة المقربة من شقيقته وطفولتهم سويا.
عقب وفاة الملكة علياء بحادث تحطم الطائرة بيوم, عاد الطراونة من بعثة خارجية, وجد حينها رسالة كانت كتبتها له الملكة علياء قبل 5 أيام من وفاتها, كتبت فيها: "صدرت الإرادة الملكية السامية أن تنجبوا , وان كان سبب التأخر دراستكم فأنا على استعداد أن أتكفل بالمولود". وفي الذكرى السنوية الأولى لوفاة الملكة علياء صادفت الأقدار أن تضع زوجة الطراونة مولودتهما الأولى والتي اسموها "علياء" قبل أن يرزق بزيد.
تدرج الطراونة بالعمل السياسي ليستلم حقيبة وزارة الدولة لشؤون رئاسة الوزراء في حكومة زيد الرفاعي بين عامي (1987-1989) واستبدلها في تعديل جرى على الحكومة قبل عامها الأول بحقيبة التموين . ثم عين سفيرا للأردن لدى الولايات المتحدة الأمريكية لمدة أربع سنوات قبل أن يسند له عبد السلام المجالي حقيبة وزارة الخارجية في حكومة المجالي الثانية، وبعد مرور عام شغل الطراونة منصب رئيس الديوان الملكي الهاشمي وكان ذلك في العام 1998م وهو نفس العام الذي أوعز له الملك الحسين بن طلال بتشكيل حكومته.
عند تشكيل عبدالسلام المجالي حكومته اختار الطراونة حقيبة الخارجية, حينها كان لازال في واشنطن الأمريكية يتجهز للعودة إلى الأردن, لكن الملك حسين طلب منه البقاء وانتظار وصوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية, كما طلب منه أن يستفتي والده أحمد الطراونة إن كان يجوز دستوريا تأدية اليمين وهو خارج البلاد, ولأن الدستور لم يحدد مكان تأدية اليمين لكنه يلزم بأن يكون أمام الملك, وكون أن الحسين كان في زيارة إلى واشنطن ؛ أدى الطراونة اليمين الدستوري أم الملك الحسين في منزله في الولايات المتحدة الأمريكية, ليكون بذلك أول وزير يؤدي اليمين الدستوري خارج الأردن.
الطراونة كان أيضا أول رئيس للحكومة يكلف عبر الهاتف بسبب مرض الملك الحسين -طيب الله ثراه- وسفره للعلاج, وتأدية اليمين الدستوري أمام نائب الملك.
انتقال السلطة
حكومة فايز الطراونة شهدت العهد الأخير لجلالة الملك الحسين بن طلال قبل انتقال السلطة لولي عهده الملك عبدالله الثاني, عقب وفاته.
نزولا عند توصيات الحسين قبل وفاته بـ"عدم تأخير الدولة", رتب الطراونة نقل السلطة وتأدية اليمين الدستوري للملك عبدالله الثاني من خلال تجهيز مجلس الأمة.
حجز الطروانة مقعده في مجلس الأعيان الأردني منذ عام 1999، بالرغم من انخراطه في عالم رجال الأعمال حيث تولّى رئاسة مجلس إدارة شركة المستثمرون والشرق العربي للإستثمارات الصناعية والعقارية وشركة داركم.
في الثاني من مايو/أيار من العام 2012 صدرت الإرادة الملكية السامية بتشكيل حكومة فايز الطراونة الثانية خلفا لحكومة عون الخصاونة, استمرت لمدة 5 شهور , تلاها حكومة عبدالله النسور الأولى.
ليلة الكشف عن كتابه واكتشاف المرض
في سبتمبر/أيلول من العام 2019 أشهر فايز الطراونة كتابه "في خدمة العهدين"، متضمناَ فصولاً عن أحداث حرب حزيران وحرب أيلول، بالرغم أنه كان ما يزال طالبا آنذاك.
ويستعرض الكتاب أحداث حرب 1973، وثورة الخميني والحرب العراقية الإيرانية وعملية السلام، ومعاهدة وادي عربة؛ ثم مرض الملك الحسين وجنازته، وبداية عهد الملك عبد الله الثاني، وأحداث 11 سبتمبر ومبادرة السلام العربية، والزرقاوي والبغدادي، والإصلاحات الشاملة والتعديلات الدستورية، وما وصفه بخلوات العقبة الأمنية، وتصاعد المعارضة والمشاورات البرلمانية، والحياة الحزبية والمبادرات الملكية.
في الليلة ذاتها التي أعلن فيها عن اشهار كتابه "في خدمة العهدين" كشف الطبيب للطراونة عن نتائج الفحوصات الطبية والتي تبين فيها اصابته بسرطان الدم "اللوكيميا", لتتبرع له شقيقته فايزة بخلايا جذعية فهي الوحيدة التي تطابقت أنسجتها معه.
في أيامه الأخيرة حين اشتد عليه المرض وادخل لمركز الحسين للسرطان, كان يردد على شقيقته فايزة بقول "دمك يجري بدمي", فيما كان يقول للأطباء أنه يرغب بالراحة ومؤمن بقضاء الله, حتى قضى أمر الله وفاضت روحه إلى خالقها فجر الأربعاء الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول من العام 2021 , عن عمر يناهز الـ72 عاما.

نيسان ـ نشر في 2021-12-19 الساعة 09:10

  • فاطمة العفيشات
  • الأردن
  • عمان
  • الديوان الملكي
  • الهاشمية
  • الحسين بن طلال
  • مرو
  • الملك عبدالله
  • عبدالله الثاني
  • مجلس الأعيان
  • الملك عبد الله
  • العقبة

الكلمات الأكثر بحثاً

  • الامن العام
  • اخبار الاردن
  • ضريبة الدخل
  • نقابة المعلمين
  • القبول الموحد
  • المسجد الاقصى
  • اوميكرون
  • التعليم الوجاهي
  • ترخيص المركبات
  • الاميرة سمية
  • الامير حسين
  • نتائج الشامل
  • وزير التربية
  • ادارة السير
  • حالة الطقس
  • الملك عبد الله
  • التنمية الاجتماعية
  • ملك القلوب
  • الملكة رانيا
  • مكرمة ملكية
  • رواتب الضمان
  • مطعوم كورونا
  • اخبار الاردن
  • المنتخب الوطني
  • الحسين بن طلال
  • الحسين بن عبدالله
  • الطقس اليوم
  • الا رسول الله
  • ولي العهد
  • الاتحاد الأردني
  • المسجد الأقصى
  • مجلس الأعيان
  • تعويض الدفعة الواحدة
  • النشامى
  • الهيئة الملكية
  • عبدالله الثاني
  • أوميكرون
  • أمانة عمان
  • أسعار الذهب
  • الغذاء والدواء
  • نتائج التوجيهي
  • زيت الزيتون
  • التعليم عن بعد
  • التوجيهي