اتصل بنا
 

صديق المناخ 'يحتضر' .. الغابات تفقد 104 ملايين هكتار في عقدين

نيسان ـ نشر في 2023-01-24 الساعة 08:25

صديق المناخ يحتضر .. الغابات تفقد
نيسان ـ تغطي الغابات 31% من مساحة اليابسة في العالم، وتمتص ما يقرب من 15.6 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون (CO₂) كل عام، وفقا للأمم المتحدة.
ينتشر أكثر من نصف هذا الغطاء الأخضر عبر الغابات الشمالية لروسيا وكندا، والأمازون في أمريكا الجنوبية، والغابات الصنوبرية وذات الأوراق العريضة في الصين.
تعمل هذه الغابات التي تحبس الكربون على تنقية الهواء، وتصفية المياه، ومنع تآكل التربة، وتعمل كعازل مهم ضد تغير المناخ.
قارة آسيا، موطن الغابات الشمالية لروسيا، وغابات الصين عريضة الأوراق، وغابات المنغروف في إندونيسيا، والحزام الأخضر على طول جبال الهيمالايا، وتضم أيضا مجموعة من أغنى المناطق الخضراء وأكثرها تنوعا حيويا في العالم.
تمتلك روسيا أكثر من خُمس الأشجار في العالم على مساحة 815 مليون هكتار - أكبر من غابات الأمازون، حيث تقع معظم غابات روسيا في آسيا، مثل جغرافيا البلد، لكنها تنتشر في أوروبا أيضا.
إلى الجنوب الشرقي وبغطاء يقارب 220 مليون هكتار، تعد الصين خامس أكثر دولة خضراء في العالم.
في عام 1990، امتدت غابات الصين على مساحة 157 مليون هكتار فقط، تغطي 16.7% من أراضيها، وبحلول نهاية عام 2020، وصل الغطاء الأخضر هذا إلى 23.4%، بفضل عقود من جهود التخضير.
من ناحية أخرى، تفقد إندونيسيا ثالث أكثر دول القارة تنوعا بيولوجيا مساحتها الخضراء، حيث تبلغ مساحة الغابات الخضراء بها نحو 92 مليون هكتار، وتعد هذه الدولة موطنا لما بين 10 و15% من النباتات والثدييات والطيور المعروفة في العالم.
على مدار الخمسين عاما الماضية، تم قطع 74 مليون هكتار من الغابات المطيرة في إندونيسيا أو حرقها أو تدميرها.
وفي الوقت نفسه، يمكن متابعة 72 مليون هكتار من الغطاء الأخضر الهندي من الغابات المطيرة على طول جبال الهيمالايا في الشمال الشرقي، إلى الغابات المطيرة الجبلية في جنوب غرب غاتس، وإلى غابات المنغروف الساحلية.
غابات أمريكا الجنوبية
في أمريكا الجنوبية، تمتلك البرازيل ثاني أكبر غطاء أخضر في العالم، حيث يقع معظم الغطاء الذي تبلغ مساحته 497 مليون هكتار داخل غابات الأمازون المطيرة.
تعد غابات الأمازون المطيرة واحدة من أكثر الأماكن تنوعا بيولوجيا على هذا الكوكب، ويقال إنها تضم ​​حوالي 10% من التنوع البيولوجي في العالم، بما في ذلك أكثر من 3 ملايين نوع من أنواع الحياة البرية وأكثر من 2500 نوع من الأشجار.
على الجانب الآخر من المحيط الأطلسي، تمتد على طول حوض نهر الكونغو وروافده العديدة، الغابات المطيرة في الكونغو.
تنتشر هذه المجموعة من الغابات الاستوائية ذات الأوراق العريضة الرطبة عبر 9 بلدان في وسط أفريقيا، وهي واحدة من المناطق المتبقية في العالم التي تمتص كمية من الكربون أكثر مما تنبعث منه.
مع 126 مليون هكتار من الغطاء الأخضر في العالم، تحتوي جمهورية الكونغو الديمقراطية (DRC) على الجزء الأكبر من هذه الغابة المطيرة، أي ما يعادل حوالي 60% من الغطاء الأخضر للأراضي المنخفضة في وسط أفريقيا.
غابات أمريكا الشمالية
تسيطر كندا والولايات المتحدة والمكسيك على مساحة 723 مليون هكتار من غابات العالم، حيث تبرز الامتدادات الشاسعة لأشجار الصنوبر في"Great White North"، إلى جانب مجموعة متنوعة من الغابات المختلطة في الولايات المتحدة، لكن القارة واحدة من أكبر أماكن انبعاثات الكربون في العالم.
مع أكثر من 347 مليون هكتار من الغابات، تحتل كندا المرتبة الثالثة في قائمة البلدان الأكثر خضرة، بحالي 40% من مساحة اليابسة مغطاة بالأشجار، وهو ما يمثل 9% من الغطاء الأخضر العالمي.
وتخزن غاباتها الشمالية ضعف كمية الكربون لكل وحدة مثل الغابات الاستوائية وتساعد في تنظيم البصمة الكربونية العالمية.
من ناحية أخرى، تمتلك الولايات المتحدة حوالي 8% من غابات العالم، وتمتد هذه الغابات المتنوعة على مساحة 310 ملايين هكتار من الأراضي، وتتراوح من الغابات الشمالية في ألاسكا إلى مزارع الصنوبر في الجنوب، والغابات المتساقطة الأوراق في شرق الولايات المتحدة إلى الغابات الصنوبرية الجافة في الغرب.
تعد البلاد أيضا موطنا للغابات المطيرة المعتدلة على طول الساحل الغربي والغابات الاستوائية المطيرة في بورتوريكو وهاواي.
الغابات المفقودة في العالم
بينما أثبتت الصين وعدد قليل من البلدان أن هناك أملا في بناء غابات العالم، تختلف القصة في أماكن أخرى حول العالم.
منذ عام 2000، فقد العالم أكثر من 104 ملايين هكتار من المناظر الطبيعية للغابات البكر والسليمة، في عام 2020 وحده، تم تدمير أكثر من 10 آلاف كيلومتر مربع من غابات الأمازون لتطوير الطرق.
تتسبب مجموعة من أنشطة التنمية البشرية في إزالة الغابات، لكنها تتفاقم أيضا بسبب تغير المناخ، مع زيادة حرائق الغابات والأعاصير والجفاف وغيرها من الظواهر المناخية المتطرفة، فضلا عن الأنواع الغازية وتفشي الحشرات التي تزعج النظم الإيكولوجية للغابات.
في مؤتمر الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي لعام 2022 (COP15) الذي عقد في مونتريال، التزمت الدول في جميع أنحاء العالم بخطة دعت إلى الحفاظ على النظم الإيكولوجية البرية والبحرية في العالم بحلول عام 2030، إلى جانب الالتزامات الأخرى لإنهاء إزالة الغابات وزيادة الرقعة الخضراء في العالم.
(العين)

نيسان ـ نشر في 2023-01-24 الساعة 08:25

    الكلمات الأكثر بحثاً

    • التعليم الوجاهي
    • أمانة عمان
    • اوميكرون
    • نتائج الشامل
    • التنمية الاجتماعية
    • ترخيص المركبات
    • الحسين بن طلال
    • الغذاء والدواء
    • مجلس الأعيان
    • مكرمة ملكية
    • الحسين بن عبدالله
    • نقابة المعلمين
    • الا رسول الله
    • الاتحاد الأردني
    • اخبار الاردن
    • المسجد الاقصى
    • عبدالله الثاني
    • الطقس اليوم
    • أسعار الذهب
    • الامير حسين
    • مطعوم كورونا
    • النشامى
    • الملكة رانيا
    • ملك القلوب
    • ادارة السير
    • التوجيهي
    • القبول الموحد
    • التعليم عن بعد
    • المنتخب الوطني
    • نتائج التوجيهي
    • وزير التربية
    • أوميكرون
    • الملك عبد الله
    • ولي العهد
    • رواتب الضمان
    • حالة الطقس
    • الامن العام
    • الهيئة الملكية
    • ضريبة الدخل
    • تعويض الدفعة الواحدة
    • المسجد الأقصى
    • الاميرة سمية
    • اخبار الاردن
    • زيت الزيتون