contact
  • ×
  • home
  • .كورونا.
  • .مقالات.
  • .الأردن.
  • .مال.
  • .عربي ودولي.
  • .ناشئة نيسان.
  • .ميديا.
  • .مناسبات.
  • .ثقافة وفنون.
  • .امرأة نيسان.
  • .منوعات.
  • .رياضة.
  • .صحة.
  • .سياسة الخصوصية.
  •  

    على رأسهم ميسي ورونالدو .. لاعبون أثاروا الجدل حول مستقبلهم

    whatshare
    telshare
    print this page

    نيسان ـ نشر في: 2021-07-19 الساعة: 23:57:01

    shadow

    انطلقت فترة سوق الانتقالات الصيفية وفُتِحَت الأبواب أمام الأندية الأوروبية والعربية لإبرام صفقات قوية لتدعيم صفوفها، قبل انطلاق الموسم الجديد 2021-2022.

    ودائمًا ما يشهد سوق الانتقالات، سواء الصيفي أو الشتوي، حركة كبيرة ومثيرة في المفاوضات بين الأندية ووكلاء اللاعبين، لحسم صفقات من العيار الثقيل.

    وبطبيعة الحال، أثار بعض اللاعبين جدلًا كبيرًا حول مستقبلهم رفقة أنديتهم في صيف 2021 الحالي، على رأسهما النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس.

    وبهذا الصدد، نرصد لكم أبرز اللاعبين الذين أثاروا الجدل والغموض حول مستقبلهم هذا الصيف، وذلك على النحو التالي:

    1- الأرجنتيني ليونيل ميسي

    تحوم الشكوك حول مستقبل ليونيل ميسي رفقة ناديه برشلونة، في ظل عدم تجديد عقده حتى الآن، ليصبح لاعبًا حرًا في نهاية شهر يونيو الماضي، وسط اهتمام عدد من كبار الأندية الأوروبية، بجانب اهتمام الدوري الأمريكي بالحصول على خدماته هذا الصيف.

    وأشارت التقارير الصحفية إلى اقتراب ميسي من تجديد عقده لمدة 5 سنوات، وهو ما أكده خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة، ولكن بشكل غير صريح، قائلًا أكثر من مرة بضرورة التحلّي بالصبر والهدوء.

    كذلك حرصت إدارة برشلونة على التعاقد مع النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو هذا الصيف، بعد انتهاء عقده مع مانشستر سيتي الإنجليزي، من أجل إقناع مواطنه وصديقه ميسي بالبقاء في النادي الكتالوني.

    2 البرتغالي كريستيانو رونالدو

    أثار كريستيانو رونالدو جدلًا كبيرًا حول مستقبله، في الساعات القليلة الماضية، بعدما نشر صورة عبر حسابه الرسمي على "فيس بوك" و "انستجرام"، علق عليها: "يوم القرار".

    وتباينت الآراء حول أنه يقصد الاستمرار مع يوفنتوس حتى نهاية عقده في صيف 2022 المقبل، أو يقصد الرحيل عن اليوفي هذا الصيف، في ظل رغبته في الانتقال إلى صفوف نادٍ آخر.

    وارتبط اسم رونالدو بإمكانية الرحيل عن صفوف يوفنتوس هذا الصيف، بعد ضياع لقب الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي 2020-2021، على يد فريق بورتو البرتغالي، من دور الـ16 من المسابقة.

    ويُعد رونالدو محل اهتمام العديد من كبار الأندية الأوروبية الراغبة في ضمه، على رأسها باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

    3- الفرنسي كيليان مبابي

    يصر كيليان مبابي على عدم تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، رغم محاولات إدارة النادي العديدة بإقناعه بالتراجع عن قراره والبقاء في الفريق، على الأقل حتى نهاية بطولة كأس العالم 2022، التي ستُقام في قطر.

    ورفض مبابي تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، الذي سينتهي في صيف 2022، ليرتبط اسمه بالرحيل عن صفوف الفريق، في ظل اهتمام نادي ريال مدريد الإسباني بالتعاقد معه.

    ويرفض مبابي تجديد عقده لسببين، الأول هو تحقيق حلمه بارتداء قميص ريال مدريد، وخوض تحدٍ جديد، أما السبب الثاني، هو عدم وجود ضمانات في مشروع باريس سان جيرمان تمكنه من الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

    وبناءً عليه، يحاول البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لفريق باريس سان جيرمان، إقناع مبابي من خلال تعاقده مع لاعب من العيار الثقيل، مثل المدافع الإسباني سيرجيو راموس، والحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما أفضل لاعب في أمم أوروبا 2020، والظهير الأيمن المغربي أشرف حكيمي ولاعب الوسط الهولندي فينالدوم.

    4- النرويجي إيرلينج هالاند

    الغموض يحوم حول مستقبل إيرلينج هالاند، في ظل رفض إدارة نادي بروسيا درتموند التفريط في خدماته هذا الصيف، لاسيما وأنه أحد أفضل المهاجمين في الوقت الحالي.

    وأكدت التقارير الصحفية، رفض دورتموند كافة العروض المقدمة من ريال مدريد وكبار الأندية الأوروبية الأخرى من أجل ضم هالاند.

    وتريد إدارة بروسيا دورتموند الحصول على ما لا يقل عن 150 مليون يورو، من أجل السماح برحيل هالاند.

    كذلك يُعد هالاند محل اهتمام قوي من قِبل نادي تشيلسي الإنجليزي، الذي يريد الحصول على خدماته، بناءً على رغبة المدرب الألماني توماس توخيل.

    5- الفرنسي رافائيل فاران

    كذلك كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول مستقبل رافائيل فاران رفقة ناديه ريال مدريد، في ظل رفضه لتجديد عقده، ورغبته في خوض تحدٍ جديد مع نادٍ آخر.

    وأفادت التقارير الصحفية، أن مانشستر يونايتد يرغب في التعاقد مع رافائيل فاران، في صيف 2021 الحالي، بعدما بدأ اللاعب رسميًا محادثاته مع النادي الإنجليزي، تمهيدًا لرحيله عن ريال مدريد.

    وتوصل مانشستر يونايتد لاتفاق نهائي مع فاران حول البنود الشخصية، ويسعى النادي حاليًا للتوصل لاتفاق مع ريال مدريد حول قيمة الصفقة.

    ـ حول نيسان ـ

    يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي. وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.

    ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.

    وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات، ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة تجذب القارئ الأردني.

    عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.

    والحال هذه. ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع. ونضجت في رحاب المستقبل. وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات. بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة. وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة. وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.

    نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل. يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع. الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد. ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.

    اليوم. تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة. يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل. وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني. تنوب عن قواه الحية. وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود. وبراوية أردنية خالصة.

    ضيق الواقع. وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة. بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً. واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي. في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب. ورفعة يستدعيها المستقبل.

    تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين. ويطلق خيالهم في فضاءات حرة. تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي. في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة. تتضمن روح عمل جماعية. وصرامة لا تكسر ولا تعصر. وبما يؤسس للرفعة المنشودة. التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه. متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

    الناشر: إبراهيم قبيلات

    ibrahim.sq80@gmail.com

    Tel: +962772032681

    nesannews16@gmail.com

    سياسة الخصوصية :: Privacy Policy